السبت , نوفمبر 28 2020

شعبة الأدوية: نستعد للموجة الثانية من كورونا منذ شهر يونيو الماضي

أدوية

أدوية

أكد الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية باتحاد الصناعات، أن الشعبة مستعدة للموجة الثانية منذ شهر يونيو 2020.

وقال "عوف"، خلال مداخلة عبر "زووم" مع الإعلامي محمد الشاذلي في برنامج "التاسعة" المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري، إن هيئة الدواء وهيئة سلامة الغذاء بدأت الاستعداد منذ يوليو الماضي للمرحلة الثانية من الفيروس، وأنهم كانوا متوقعين بداية الموجة الثانية في شهر سبتمبر، مشيرًا أن الظروف الجوية ساهمت في تأخير الموجة الثانية لشهر نوفمبر مع التغيرات الجوية التي أظهرت حالات جديدة لكورونا.

وأوضح أن الاستعدادات تمثلت في اجتماعات وعمل تسهيلات لاستيراد مواد خام ومستلزمات تكفي لمدة 12 شهرا، حتى لا تحدث أي مشكلة، مشيرًا أن الأدوية التي تم توفيرها هي الأدوية المعالجة والمكملات الغذائية الرافعة للمناعة وأدوية السيولة والكورتيزون والمضادات الحيوية، مشددًا على أنه تم ضخ أكثر من 24 مليون علبة في السوق من شهر يونيو حتى شهر أكتوبر.

وطالب "عوف"، المواطنين بعدم التكالب على شراء الدواء وعدم تخزين الدواء حتى لا تحرم شخصا محتاجا للدواء، مؤكدا أن التكالب والتخزين يساعد في خلق أزمة وسوق سوداء، ناصحًا المواطنين بشراء البارستيمول بالاسم العلمي وليس الاسم التجاري، مؤكدًا على أن كل دول العالم تبيع الدواء بالاسم العلمي وليس الاسم التجاري.

وأشار أن مصر لديها معظم الأدوية الأساسية المستخدمة لعلاج فيروس كورونا، لافتًا أن البرتوكول العلاجي الأوروبي لا يختلف عن البروتوكول العلاجي المصري.

المصدر الوطن

إقرأ أيضاً  الزمالك يكشف حقيقة إصابة محمود علاء بكورونا