الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

صور.. البابا يعقد لقاءات مع مطرانيّن و3 أساقفة لمتابعة الخدمة بالكنيسة

البابا مع مطران بورسعيد

البابا مع مطران بورسعيد

واصل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، لقاءاته المنفردة مع مطارنة وأساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لمتابعة الأمور الرعوية بإيبارشيات الكرازة المرقسية خاصة في ظل إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وجاءت اللقاءات التي تزامنت مع العيد الثامن لجلوس البابا تواضروس على الكرسي البابوي، استعاضة عن الاجتماعات السنوية للمجمع المقدس للكنيسة الذي حال فيروس كورونا دون انعقاده هذا العام سواء في مايو أو نوفمبر 2020.

وقال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن البابا تواضروس الثاني، استقبل في المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، مع عدد من مطارنة وأساقفة الكنيسة في لقاءات منفردة وهم الأنبا تادرس مطران بور سعيد، والأنبا ارسانيوس أسقف الوادي الجديد والواحات، والأنبا بطرس أسقف شبين القناطر، والأنبا أندراوس مطران أبو تيج وصدفا والغنايم، والأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين.

وأضاف المتحدث باسم الكنيسة، أن البابا تواضروس ناقش مع مطارنة وأساقفة الكنيسة ناقشت عددا من الأمور الرعوية.

وكان البابا تواضروس قرر للمرة الثانية تأجيل انعقاد الجلسة السنوية للمجمع المقدس، لأجل غير مسمى، وتأجيل كل من رسامة الأساقفة الجدد التي كانت مقررة، وصنع "الميرون المقدس" الذي يعد أحد أسرار الكنيسة السبعة.

وقال القس بولس حليم، لـ"الوطن"، إن جلسة المجمع المقدس التي سبق وقرر البابا تواضروس في مايو الماضي تأجيلها بسبب إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، لشهر نوفمبر الجاري، تم تأجيلها كذلك بسبب استمرار تداعيات الوباء، وأنه لم يتم تحديد موعد بعد لانعقاد المجمع الذي يعد الجهة العليا داخل الكنيسة والمسؤولة عن الإيمان والتعليم والتشريع للأقباط.

وكان البابا تواضروس الثاني اجتمع في أغسطس الماضي، مع الأنبا دانيال أسقف المعادي سكرتير المجمع المقدس، والأنبا يوليوس الأسقف العام لقطاع كنائس مصر القديمة والمشرف على أسقفية الخدمات السكرتير المساعد للمجمع المقدس، لمناقشة الاقتراحات المقدمة من بعض أساقفة الكنيسة، بشأن موعد الانعقاد المقبل للمجمع المقدس، والإعداد للسيامات الأسقفية، إلى جانب عدة موضوعات أخرى تخص ترتيبات الخدمة بالكنيسة.

إقرأ أيضاً  عاجل.. إصابة لويس سواريز بفيروس كورونا

وحرص البابا تواضروس، خلال الفترة الماضية على عقد لقاءات ثنائية مع العديد من المطارنة والأساقفة في الداخل والخارج لمتابعة الخدمة والأمور الرعوية، كما عقد عدد من الاجتماعات عبر تقنية "فيديو كونفرانس".

المصدر الوطن