الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
آخر الأخبار

أوفر وآمنة على البيئة..دراسة توضح إمكانية ارتداء الكمامة أكثر من مرة

قناع وجه جراحي قناع وجه جراحي من المعروف أن الاستخدام الصحيح لأقنعة الوجه الجراحية هو استخدامها مرة واحدة ثم التخلص منها، ولكن مع استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وأصبح ارتداء الأقنعة إجباري في العديد من الأماكن مثل وسائل النقل العام والمتاجر والعمل، توصلت الدراسات إلى نتائج حول إمكانية ارتداء قناع الوجه الجراحي أكثر من مرة.
لكن هناك مشكلتان بسبب الارتداء اليومي لأقنعة الوجه الجراحية، منها التكلفة المستمرة، وحقيقة أن الأقنعة مصنعة من مواد بلاستيكية ضارة بالبيئة يتم التخلص منها في نهاية المطاف إنا في الشارع أو المجاري المائية أو المحيطات مما يعني ضررا هائلا بالبيئة، ووفقا لمجلة ساينس أليرت العلمية فإن أحد البدائل هو الأقنعة القماشية القابلة لإعادة الاستخدام، لكن الكثير من الناس يفضلون الأقنعة الجراحية التي تستخدم مرة واحدة لأنها أخف وزنا وأرخص سعرًا.
ويظل السؤال "هل من الممكن إعادةاستخدام أقنعة الوجه الجراحية؟ "، قالت منظمة الصحة العالمية: "الأقنعة الطبية للاستخدام الفردي فقط.. يتم التخلص من القناع على الفور، ويفضل وضعه في سلة مغلقة"، ولكن في حالة نادرة خلال تفشي الموجة الأولى من فيروس كورونا المستجد سمحت منظمة الصحة العالمية في تقرير أبريل بإعادة استخدام الأقنعة التي يمكن التخلص منها عندما يكون هناك نقص حاد في معدات الحماية الشخصية (PPE) أو نقص في معدات الوقاية الشخصية".
كذلك سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) – في حالات الطوارئ، باستخدام بخار بيروكسيد الهيدروجين بتطهير أقنعة N95 التي يرتديها عمال الرعاية الصحية، وتشمل الطرق الأخرى لتنقيات تعقيم الأقنعة ذات الاستخدام الواحد تعريضها لدرجات حرارة عالية أو للأشعة فوق البنفسجية.
لكن دينيس كوربت ، عالم الأحياء الدقيقة الفرنسي وعضو منظمة "أديوس كورونا"، قال إن هذه الأساليب غير ملائمة للأشخاص في المنزل، وهناك عدة طرق فعالة منها طريقة السبعة أيام، وهي طريقة توصي بوضع قناع الوجه في مظروف ورقي مع تحديد التاريخ الأخير لارتدائه، وتركه لمدة 7 أيام، حيث تظهر العديد من الدراسات العلمية أن جميع الفيروسات تقريبًا تموت على القناع بعد سبعة أيام.
وجدت دراسة نُشرت في مجلة لانسيت العلمة أن 0.1% فقط من الفيروس على السطح الخارجي للقناع لا يزال قابلًا للاكتشاف بعد أسبوع واحد، ومع ذلك ، فإن هذه الطريقة ليست مناسبة للعاملين في مجال الرعاية الصحية المعرضين لأحمال فيروسية عالية، ولكن يقترح بيتر تساي ، مخترع مادة المرشح المشحونة إلكتروستاتيكيًا N95، ترك الأقنعة المستعملة في الهواء الطلق لمدة أسبوع قبل إعادة استخدامها، وهي دورة يقول إنه يمكن تكرارها من 5 إلى 10 مرات.
وقال تساي إنه يمكن أيضًا وضع الأقنعة التي يمكن التخلص منها في الفرن، في درجة حرارة مثالية بين 70 و 75 درجة مئوية (158 و 167 درجة فهرنهايت) – ليست عالية جدًا لتجنب حرق البلاستيك ، ولكنها ساخنة بدرجة كافية لقتل الفيروس، حتى لا تصيب آخر بالضرر، ومع ذلك ، فإنه يعتقد أن فكرة غسل الأقنعة في الغسالة ليس فكرة جيدة.
وقال تساي "الغسيل بدون منظف قد لا يزيل الفيروس.. والغسيل بالمنظف يمحو الشحنات الكهروستاتيكية ويقلل من كفاءتها"، وقامت مجموعة حقوق المستهلكين الفرنسية UFC-Que Choisir بغسل الأقنعة الجراحية عند 60 درجة مئوية، ووضعها في المجفف، وكيها، وبعد 10 دورات ظلت الأقنعة ترشح 90%على الأقل من جسيمات بحجم 3 ميكرون.

إقرأ أيضاً  تطبيق جديد يحول الهواتف الذكية إلى أجهزة طبية متنقلة

المصدر صدى البلد