الإثنين , نوفمبر 23 2020

لقاح كورونا: مليار جرعة للدول الغنية.. فهل يبقى نصيب للبلدان الفقيرة؟

لقاح كورونا: مليار جرعة للدول الغنية.. فهل يبقى نصيب للبلدان الفقيرة؟

عواصم عالمية- (بي بي سي):

على الرغم من فُسحة الامل التي تركتها فرص إنتاج لقاح فعال ضد وباء كورونا، تبقى الأسئلة قائمة حول آليات توزيع جرعات اللقاح لاسيما في الدول الفقيرة، وإن كانت الدول الفقيرة ستحصل على لقاح ضد كوفيد-19، و مسألة التمويل وطرق نقل الجرعات بأساليب خاصة.

ووفق ما يقوله مركز التنمية العالمي، فقد نجحت الدول الغنية و من بينها بريطانيا في تأمين أكثر من مليار جرعة.

ويرى مسؤولون في المركز، أنه من غير المرجح أن يتوافرجزء كبير من الدفعة الأولى من الجرعات في عدد من البلدان الفيرة.

ودرس الباحثون ما قد يحدث إذا احتكرت 50 دولة غنية أول ملياري جرعة من اللقاح. كما درسوا عملية توزيع اللقاح على أساس عدد سكان الدولة بدلا من قدرتهم على دفع ثمن اللقاح.

وتبين أن احتكار اللقاح قد يخفض عدد الوفيات الناجمة عن كوفيد-19عالميا بمقدار الثلث. أما في الفرضية الثانية، فتصل نسبة انخفاض الوفيات إلى 61 في المئة.

و كانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت أن 156 دولة تشارك في مشروع تطوير وتوزيع أي لقاح بشكل عادل.

ولم تنضم الولايات المتحدة والصين إلى المشروع الذي انطلق في الأسبوع الماضي باسم "كوفاكس".

ويأمل المشاركون في أن تتوافر 2 مليار جرعة من لقاح مضاد لـ"كوفيد 19" للتوزيع على مستوى العالم في نهاية العام المقبل.

ومن المقرر أن تكون الأولوية في الحصول على اللقاح للعاملين في قطاع الرعاية الصحية، والمسنين، ومن يعانون من مشكلات صحية قد تزيد من خطر الوفاة لديهم في حال الإصابة بالفيروس.

المصدر مصراوى

إقرأ أيضاً  إسبانيا تطلق حملة دبلوماسية لحل أزمة الهجرة