الخميس , نوفمبر 26 2020

الصغرى تصل لـ 5 درجات.. الأرصاد السعودية تحذر سكان عدة مناطق من طقس الأحد

الأرصاد السعودية الأرصاد السعودية اصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية اليوم تحذيرا شديد اللهجة من طقس الغد، الأحد، حيث توقعت أن تنخفض درجات الحرارة على مناطق: تبوك، الجوف، الحدود الشمالية، حائل، شمال المدينة" وتسجل درجات حرارة صغرى من ٥-١٠ درجات مئوية.
وذكرت الأرصاد في تقريرها أنه من المتوقع ان يمتد التأثير من يوم الاثنين، مناطق: "القصيم، الرياض والشرقية" لتسجل درجات حرارة صغرى ما بين ١٠-١٣ درجة مئوية.
وفي تقارير سابقة ذكرت الأرصاد السعودية أن المملكة تستعد لاستقبال فصل الشتاء مبكرًا، في مناطق محددة حسب تقديرات خرائط الطقس والمناخ حيث توقعت انخفاضا ملحوظا على مناطق حائل والحدود الشمالية والجوف وتبوك والقصيم ومنطقة الرياض وشمال الشرقية، وبهذا تكون أول موجة باردة هذا العام بداية من غد ، ويتوقع كذلك أن تصل إلى ١٢ درجة على المناطق الشمالية، ، وبالنسبة للمناطق الساحلية تشهد انخفاضا طفيفا جدًا.
فيما كشف موقع "طقس العرب"، عن أنه وعلى غير العادة، وبشكل نادر سابقٍ لأوانه بالنسبة لهذا الوقت من العام، تنخفض درجات الحرارة وبشكل لافت في العديد من مناطق المملكة، خاصة في ساعات الليل، بحيث تسود أجواء مائلة للبرودة، قد تستلزم ارتداء ملابس أكثر دفئًا، خاصة للأطفال وكبار السن.
ويشار الي ان الدفاع المدني السعودي اعتاد اصدار، تحذيرات شديد اللهجة ، لجميع المواطنين والمقيمين، بضرورة أخذ الحيطة والحذر، واتباع إرشادات وتعليمات الدفاع المدني على خلفية تنبيه "الأرصاد"، حيث دعت الجميع بضرورة الابتعاد عن مجاري السيول والأودية.
وشددت الأرصاد الجوية علي ضرورة توخي الحذر من خطر الإنزلاق على الطرقات في المناطق التي تشهد هطول المطر.
جدير بالذكر ان المملكة العربية السعودية شهدت اليوم، استعراضًا جويًا غير مسبوق؛ احتفاءً بافتتاح الاجتماع الافتراضي الرئاسي لمجموعة العشرين.
وشاركت الخطوط السعودية في هذا الحدث بثلاث طائرات من طراز بوينج 777 وبوينج 787 وإيرباص A320، متوشحة بهوية رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، بقيادة مجموعة من الطيارين السعوديين بالناقل الوطني، وبمشاركة صقور السعودية، وبالإضافة إلى 7 طائرات الصقور السعودية الاستعراضية، لتشكل البداية الرسمية لقمة العشرين.
وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد افتتح أعمال القمة الافتراضية لمجموعة العشرين G20.
وقال الملك سلمان في خطاب بمناسبة ترأس السعودية قمة مجموعة العشرين هذا العام: "يطيب لنا أن نرحب بكم في قمة الرياض، وهي القمة الثانية لهذا العام، ويؤسفنا أننا لم نحظ باستقبالكم في الرياض نظرًا للظروف الصعبة التي نواجهها جميعًا هذا العام".
وأضاف العاهل السعودي " كان هذا العام عامًا استثنائيًا، حيث شكلت جائحة كورونا المستجد صدمة غير مسبوقة طالت العالم أجمع خلال فترة وجيزة".
وتابع: "ما زالت شعوبنا واقتصاداتنا تعاني من هذه الصدمة إلا أننا سنبذل قصارى جهدنا لنتجاوز هذه الأزمة من خلال التعاون الدولي".
وقال الملك سلمان: "علينا في المستقبل القريب أن نعالج مواطن الضعف التي ظهرت في هذه الأزمة، مع العمل على حماية الأرواح وسبل العيش".
كان العاهل السعودي قال في وقت سابق في تغريدة على تويتر "تسعد المملكة العربية السعودية باجتماع قادة دول مجموعة العشرين.. التي ترأست فيها بلادنا أعمال هذا العام.. وأثبتت فيه المجموعة قوتها وقدرتها على تظافر الجهود لتخفيف آثار جائحة كورونا على العالم".
وأضاف سلمان "كانت مسؤوليتنا – وستظل – المضي قدما نحو مستقبل أفضل، ينعم فيه الجميع بالصحة والازدهار".
في سياق آخر، أكد وزير الاستثمار السعودي، أن السعودية لم تتأثر بتراجع أسعار النفط، مشيرا إلى أن حجم الاحتياطي الأجنبي في المملكة هذا العام بلغ نصف تريليون دولار.
وأوضح الفالح في كلمة على هامش قمة مجموعة العشرين أن صندوق النقد حسن توقعاته لأداء الاقتصاد السعودي. مضيفا أن الأزمة الأخيرة بالنفط ليست الأولى التي تخطتها السعودية.
وقال الوزير السعودي إن 2020 كان عامًا استثنائيًا من حيث حجم التحديات، مضيفا أن مجموعة العشرين قامت هذا العام بما لم يتم سابقًا لمواجهة جائحة كورونا.
وبرغم التحديات، أعلن الفالح أن السعودية تعمل على إنشاء مناطق اقتصادية خاصة الفترة القادمة ستشمل مجالات السياحة والخدمات المالية، والخدمات اللوجيستية لجذب الاستثمارات وستكون مفتوحة للمستثمرين السعوديين والأجانب والشراكات.
وأضاف الفالح أن همية قمة العشرين هذا العام هي تحضير العالم مستقبلا لمواجهة تحديات مثل جائحة كورونا.
وتتولى المملكة العربية السعودية هذا العام رئاسة مجموعة العشرين، التي ستختم باستضافة قمة قادة مجموعة العشرين افتراضيًا برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وستعقد على مدى يومين في الفترة من 21 إلى 22 نوفمبر.
وفي وقت سابق، قامت رئاسة مجموعة العشرين بتصميم صورة جماعية افتراضية لقادة دول المجموعة، وعرضتها على جدران حي الطريف في الدرعية التاريخية، توثيقًا لإقامة القمة في السعودية.
وتسعى القمة الافتراضية لمجموعة العشرين لإيجاد توافق دولي حول القضايا الاقتصادية المطروحة في جدول الأعمال.
في سياق آخر، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنه لسوء الحظر، تمنع الظروف المتعلقة بجائحة كورونا "كوفيد-19" الاجتماع في المملكة العربية السعودية لحضور قمة مجموعة العشرين.
ووجه رئيس الوزراء البريطاني في مقطع مصور الشكر إلى الملك سلمان لرئاسته مجموعة العشرين في هذا الوقت المضطرب.
وأضاف المسؤول البريطاني في كلمة خص بها فضائية "العربية" أنه كان يود زيارة مدينة نيوم لو كانت الظروف أفضل من ذلك، موضحا أن مشروع نيوم يمثل المستقبل الأكثر صداقة للبيئة بالنسبة للعالم
وتجدر الإشارة إلى أن تصميم وتنفيذ وضع شعار رئاسة المملكة لمجموعة العشرين "السدو" أحد أنواع النسيج البدوي التقليدي على الطائرات، تم بسواعد وطنية من قبل الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران إحدى الشركات التابعة للخطوط الجوية العربية السعودية.

إقرأ أيضاً  جمال يجلب السعادة.. نيكول سابا تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة.. شاهد

المصدر صدى البلد