السبت , نوفمبر 28 2020

قانونيون يوضحون موقف طفل المرور بعد تجديد إيداعه بدار رعاية

طفل المرور طفل المرور قرر قاضي الجنح بمحكمة شمال القاهرة المنعقدة بالعباسية، اليوم السبت، تجديد إيداع طفل المرور 15 يوما في دار الرعاية ويعرض في الوقت المحدد على ذمة التحقيقات. في البداية قال الدكتور صلاح الطحاوي، الفقيه القانوني، أستاذ القانون الدولي، إن النيابة قررت تجديد إيداع طفل المرور بدار الرعاية، طبقا للقانون، لأنه لم يبلغ السن القانوني للحبس الاحتياطي، وتنص المادة 119 من قانون الطفل المصري على "عدم جواز الحبس الاحتياطي للطفل الذي لم يبلغ خمس عشرة سنة'.تابع: أي أنه قد أودع للتهذيب والإصلاح من شأنه، وتقويمه عن طريق عقد جلسات يومية دورية لتهذيب سلوكه وإحياء القيم والأخلاقيات الحميدة داخله، عن طريق أخصائيين متخصصين، مؤكدا أن هذا يعد تحفظ على الطفل لحين عرضه على محكمة الأحداث.وأكد الطحاوي ل "البوابة نيوز" أن هناك شروط لإيداع الطفل دار الرعاية حددها القانون منها، ألا يقل السن عن (6) سنوات ولا يزيد عن (18) سنة، ألا يكون قد صدر على الطفل حكم في تشرد أو جناية أو جنحة أو مخالفة أو سبق إيداعه بإحدى مؤسسات رعاية الأحداث، ألا يكون مصابًا بإحدى الأمراض العقلية أو العصبية أو الأمراض المعدية.وأوضح أن القضية لها ٣ مسارات، أولها التوبيخ وهو أقل العقوبات، ثانيا تسليمه لأحد والديه أو الواصي عليه، وآخرها التدابير القضائية وهي أن يظل في إحدي دور الرعاية لمدة ٣ سنوات، وتتسلم المحكمة عنه تقارير كل ٦ شهور من الإخصائيين الاجتماعيين والنفسيبن.اختتم: إذا انتهي تقرير الإخصائي النفسي إلى تعديل سلوك الطفل للسلوك القويم والصحيح، تفوقه الدراسي، والندم على ما اقترفه، فضلا عن حالة أسرته الاجتماعية التي تستطيع متابعته وإثناءه عن أخطاءه، فإن المحكمة قد تأمر بإخلاء سبيله للمحافظة على مسقبله.من جانبه قال الدكتور جمال جبريل الفقيه القانوني وأستاذ القانون بجامعة حلوان، إن النيابة تعاملت مع طفل المرور طبقا لقانون الطفل، الذي يمنع حبس من دون ال ١٨ عاما، ولذلك تم إيداعه دار رعاية لمتابعة سلوكه خلال فترة تواجده، ومن ثم رفع تقرير للنيابة بعد ذلك.أضاف جبريل ل البوابة نيوز، منذ إيداع الطفل دار الرعاية، بدأت محاكمته طبقا لقانون الطفل، ويتم التجديد تلقائيا طبقا للمدد القانونية، مثلما الحال للمتهمين البالغين الذين يتم تجديد مدد حبسهم على ذمة القضايا المتهمين فيها، أي أن دار الرعاية بديلا للحبس الاحتياطيأكد أن المحكمة الجزئية من الممكن أن تجدد إيداعه بدار الرعاية حتى ٤٥ يوم، ثم محكمة جنح المستأنف قد تصدر حكم باستمرار إيداعه لمدة ٦ شهور، وبعدها تحال القضية لمحكمة الموضوع والتي تنظر في أمر تجديد إيداع الطفل أو إخلاء سبيله طبقا للقانون.واختتم: قد تصل عقوبة إيداع الطفل بقضاء فترة لا تقل عن ٣ سنوات بإحدى دور الرعايةكان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، قرر في 8 نوفمبر الجاري، إيداع طفل المرور أحمد أبوالمجد "ابن القاضي" داخل دار الرعاية، 15 يومًا، بعد انقضاء الأسبوع الأول.وذكر بيان للنائب العام في وقت سابق، أن وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، رصدت تداولًا واسعًا لمقطع مصوَّر لطفل يقود سيارة، استوقفه فرد شرطة بالإدارة العامة للمرور، لسؤاله عن تراخيص السيارة والقيادة، وأساء الطفل إليه وتعدى عليه.وأمر النائب العام، بالتحقيق في الواقعة واتخاذ اللازم قانونًا، بعد أن تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه فتى لم يتجاوز الـ14 من عمره وهو يقود سيارة، وفي أثناء إيقافه من أمين شرطة، ليسأله عن التراخيص، فر بالسيارة هاربًا، محاولًا دهس أمين الشرطة، الذي سقط على الأرض بعدما اصطدم بالسيارة.

إقرأ أيضاً  "العدل" توقع 3 بروتوكولات تعاون ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا

المصدر البوابة نيوز