الأربعاء , نوفمبر 25 2020

وزيرة التضامن توضح تطورات في مساعدة “بائعة الترمس”

وزيرة التضامن وزيرة التضامن أكدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، إن الوزارة توفر فى الأزمات عددا من الخيام كمساعدة للمتضررين من الأمطار والسيول، ولكن مع اختلاف الأزمة وسوء الأحوال الجوية تم توفير بعض الوحدات السكنية والمساعدات المالية للمتضررين، ومن بين هؤلاء المستفيدين كانت "الحاجة نعمات"، المعروفة بـ بائعة الترمس.
وتابعت القباج خلال مداخلة هاتفية فى برنامج حضرة المواطن المذاع على قناة الحدث اليوم والذى يقدمه الإعلامى سيد على، أنه فى حال حدوث حالات وفاة أو إصابة يتم صرف مساعدات عاجلة لذويهم، وهذا الأمر بمساعدة الجمعيات الأهلية، مشيرة إلى أن معاش تكافل وكرامة لم يتم إيقافه كما أشيع.
وأشارت القباج، أنه يتم التعامل مع عدد من الفئات وتقديم الدعم لأصحاب الحرف مثل الصيادين وصناع الأثاث. وواصلت: "نقوم بعمل قاعدة بيانات وحصر واللائحة التنفيذية لقانون الجمعيات تمت الموافقة عليها قبل أسبوعين، وقبل نهاية العام سيكون تم إطلاق قانون الجمعيات الأهلية وستعلن فى الجريدة الرسمية، ومن المتوقع أن يصدر القانون في منتصف شهر ديسمبر المقبل. وأضافت القباج قائلة: " إن صغار العمال والحرفيين والمنتجين هم شرف لمصر، وساهموا فى افتتاح معرض تراثنا، مشيرة إلى أنه تم التطوير بشكل محترف، مؤكدة أنه سيتم تصوير المعرض بخاصية ثلاثية الأبعاد، وسيتم وضعه على الإنترنت للتسويق لهذا المعرض.
قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة لديها حزمة من البرامج لدعم الفقراء، مضيفة «لسنا وزارة فقراء بل نحن وزارة دعم الفقراء، وذلك يتحقق من خلال فرص التدريب بشكل مختلف، وتوفير إقراض متناهي الصغر وإتاحة أصول إنتاجية للأسر غير القادرة على الإقراض».
وأضافت «القباج»: «في هذا المعرض وفي محافظة المنيا لنا الشرف أن نكون بين محافظتين عريقتين المنيا ودمياط، وكذلك التعاون مع المحافظين يؤتى ثماره بشكل كبير مع الوزارة».
وقدمت الشكر للقائمين على الأسر المنتجة وطالبت بتقديم الدعم لهم، ووعدت بالدعم المستمر لهم حتى يتحقق لهم النجاح، ووجهت التحية للعاملين بمدينة الأثاث، وأكدت أن تلك المعارض تهدف إلى تشجيع المنتج المحلي، وقالت إنه المفروض توجيه الدعم لهم، خاصة في ظل دعم القيادة السياسية، ولفتت أن مثل تلك الصناعات والمنتجات تؤثر في انخفاض البطالة بشكل ملحوظ ومن المفروض نعمل جاهدين على التصدير وليس التسويق المحلى فقط، وأن تشجيع تلك الصناعة تدعم الإنتاج المحلى، وقالت إن المنتجين المهنيون من أشرف المهن لأن هؤلاء يعملون بأيديهم ويجب تسويق ذلك للأجيال القادمة.
وأضافت الوزيرة أنه من الممكن أن تقوم الوزارة بعمل الشراكة مع القطاع الخاص سواء محلى أو دولي تلك الشراكات ستعود على الاقتصاد المصري بشكل عام، وأوصت باستخدام التكنولوجيا في بعض المنتجات، ودراسة السوق المحلية والتبادل بين المحافظات، وطالبت بعدم المغالاة فى الأفراح وعدم زواج القاصرات وتنظيم الأسرة والزيادة السكانية، فيما قالت الدكتورة منال عوض محافظة دمياط أن الدولة والقيادة السياسية تهتم بالصناعة الوطنية، ولفتت حضرنا هنا ليرى شعب المنيا الصناعة المحلية وخاصة صناعة الأثاث وتصنع بمحافظة دمياط.
وأوضحت أنه تم الاتفاق على مد معرض الأثاث والأسر المنتجة 15 يومًا اخرى على موعده، موضحة أن تلك المعارض ستجوب محافظات مصر بأكملها، وطالبت العارضين بأن يقدموا أفضل ما لديهم للخروج بصورة مشرفة للمحافظة والصناعة عالية الجودة التي تصنع بأيدي أبناء دمياط.

إقرأ أيضاً  أمريكا تسجل 200 ألف إصابة جديدة وأكثر من ألفي حالة وفاة بفيروس كورونا

المصدر صدى البلد