الأربعاء , نوفمبر 25 2020

اقتصادي: مصر اهتمت بالفئات الأولى بالرعاية رغم تفشي كورونا

صورة من البورصة .. أرشيفية

صورة من البورصة .. أرشيفية

قال الدكتور محمد البهواشي، الباحث الاقتصادي، إن إشادة المؤسسات الدولية بالاقتصاد المصري خاصة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" ليست الإشادة الأولى للاقتصاد المصري من قبل هذه المؤسسات، فالإشادات كانت دائمًا متتالية نظرًا لدور الدولة في تحجيم معدل التضخم الذي وصل في توقيت معين إلى 30%.

وأضاف "البهواشي"، خلال مداخلة هاتفية على شاشة "Extra news"، أن مصر بالرغم من تلك الجائحة عملت على الاهتمام بالفئات الأولى بالرعاية بشكل كبير، وتوفير الأغذية والمشروبات، كما تم توزيع السلع الأساسية من خلال المجمعات الاستهلاكية ومنافذ بيع القوات المسلحة، وتوفير هذه السلع من خلال الصوب الزراعية.

وأشار الباحث الاقتصادي، إلى أن كل هذه المنافذ لها هدف واحد وهو توفير السلع لزيادة معرضها في السوق لانخفاض أسعارها، موضحًا أنه تم تحجيم معدل التضخم وأن مصر سجلت أعلى معدل انخفاض، حيث وصلنا إلى 5.7%، لافتا إلى أن معدل التضخم يُعد الوتيرة المتتالية في معدل الاقتصاد، حيث يبنى على السلع الأساسية في السوق متمثلة في اللحوم والخضروات والسلع التي نستنزفها بشكل يومي.

وأوضح، أنه في بداية برنامج الإصلاح الاقتصادي كان معدل التضخم يصل إلى 33% وكان البرنامج يشمل أيضًا إصلاح هيكلي يضمن حماية اجتماعية لجميع فئات الشعب، وبالأخص فئات محدودي الدخل، وهي النسبة الأكبر من الشعب.

وأشار، إلى أن الدولة قامت باستهداف مشروعات قومية لزيادة المعروض من السلع والاغذية لتخفيض أسعارها، من خلال منافذ وزارة الزراعة ومنافذ وزارة التموين والمجمعات الاستهلاكية، فكل هذه النافذ هدفها زيادة عرض السلع وبالتالي انخفاض أسعارها بالمجمل العام.

المصدر الوطن

إقرأ أيضاً  انطلاق جولة الإعادة من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب 2020