السبت , نوفمبر 28 2020

تظاهرات في جواتيمالا احتجاجا على الميزانية.. والمحتجون يحرقون مبنى الكونجرس.. فيديو

صدى البلد تشهد جواتيمالا احتجاجات ضد ميزانية البلاد الجديدة لعام 2021، والتي، وفقًا لوكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية، خفضت الإنفاق على التعليم والصحة، وفقًا للمتظاهرين، تم التفاوض على الميزانية وتمريرها من قبل المشرعين سرًا وسط جائحة فيروس كورونا "كوفيد 19"، وعواقب الأعاصير المتتالية.
اقتحمت حشود من المحتجين مبنى الكونجرس في جواتيمالا يوم السبت، وأضرمت النيران في أجزاء من المبنى وحطمت النوافذ، وفقًا لمقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتظاهر نحو 7000 شخص يمام القصر الوطني في جواتيمالا سيتي، احتجاجًا على انخفاض تمويل التعليم والصحة المرسوم في ميزانية 2021 الجديدة، تطور إلى أعمال شغب.
صور المتظاهرون وهم يقتحمون مبنى الكونجرس حيث اشتعلت النيران في أجزاء من المبنى وتناثر الدخان، بينما ألقى المتظاهرون المقذوفات على شرطة مكافحة الشغب في محاولة لتفريق الاحتجاج.
يمكن أيضًا رؤية أجزاء من مبنى الكونجرس مغطاة بالكتابات على الجدران.
وكشف أحد المقاطع عن شخص دفعته شرطة مكافحة الشغب إلى الأرض لتفريق الحشد، وتصاعد دخان داخل المبنى حيث اقتحم المتظاهرون المبنى.
ووفقًا للفيديو، أحضر بعض المتظاهرين مقصلة إلى المظاهرة.
في يوم الجمعة، وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس، ارتفع السخط على الميزانية الوطنية لعام 2021 في جواتيمالا في وسائل التواصل الاجتماعي، مع ظهور دعوة إلى احتجاج كبير يوم السبت. وافق الكونجرس على الميزانية سرا ليلة الأربعاء.
وحذر الرئيس الجواتيمالي أليخاندرو جياماتي يوم السبت من محاسبة المتظاهرين المتورطين في أعمال التخريب، وقال عبر تويتر:"أكرر أن لديكم الحق في التظاهر وفقًا للقانون. ولكن لا يمكننا السماح للناس بتخريب الممتلكات العامة أو الخاصة. وأي شخص يثبت أنه شارك في هذه الأعمال الإجرامية سيقع تحت الثقل الكامل للقانون".

المصدر صدى البلد

إقرأ أيضاً  رئيس الوزراء يشهد توقيع بروتوكول تعاون بين "المركز الوطني لاستخدامات أراضي الدولة و"جهاز تنمية التجارة الداخلية"