الأربعاء , نوفمبر 25 2020

بعد تعرضه للإصابة .. بيكيه مهدد بالغياب 6 أشهر عن صفوف برشلونة

جيرارد بيكيه جيرارد بيكيه أفاد تقرير إسباني، بأن جيرارد بيكيه مدافع فريق برشلونة، مهدد بالغياب عن البلوجرانا لمدة تصل إلى 6 أشهر.
كان بيكيه تعرض لإصابة قوية في اليمني بعد تدخل من أنخيل كورويا، خلال مواجهة أتلتيكو مدريد، أمس، السبت، ضمن منافسات الجولة العاشرة، من مسابقة الدوري الإسباني.
وذكرت صحيفة " سبورت" الإسبانية، أن الفحوصات الطبية الأولية، أثبت تعرض بيكيه لإصابة خطيرة في الركبة اليمني، وقد يحتاج إلى عملية جراحية، وسيغيب من فترة 4 إلى 6 أشهر".
وتابعت الصحفية الإسبانية، أن بيكيه سيخضع لمزيد من الفحوصات الطبية، خلال الساعات المقبلة، للتأكد من حجم الإصابة.
يذكر أن سيرجي روبيرتو لاعب برشلونة، تعرض لإصابة عضلية أيضا، خلال مواجهة أتلتيكو مدريد.
وفاز أتلتيكو مدريد بهدف نظيف على برشلونة ب في المباراة التي تجمعهما في قمة الجولة العاشرة لبطولة الدوري الإسباني.
غاب عن الشوط الأول الفرص الخطرة من طرف الفريقين، حيث ظهر جليًا الحذر الدفاعي من قبل الفريقين.
وفي الدقيقة 48، أحرز يان كاراسكو هدفًا لـ أتلتيكو مدريد بعد خروج خاطئ من شتيجن حارس مرمى برشلونة
وبتلك النتيجة، ارتفع رصيد أتلتيكو مدريد للنقطة 20 في المركز الأول، فيما توقف رصيد برشلونة عند 11 نقطة في المركز العاشر.
وقال الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، عقب المباراة، إن لاعبيه يمنحونه "الحماس والرغبة لتحقيق إنجازات مهمة هذا الموسم"، مشيرا إلى أنهم يفكرون في "كل مباراة على حدا".
وفي ظهوره بالمؤتمر الصحفي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب واندا ميتروبوليتانو، أكد: "الفريق يمر بحالة طيبة جدا، وهذا يمنحنا الأمل والطموح لمواصلة العمل، والبحث عما نريد".
وواصل مدرب أتلتيكو مدريد: "عندما يكون هناك توافق بين الفكرة والتنفيذ، يخرج الشيء الأجمل، وهو أن الكل يعمل لصالح الفريق. نحتاج لمواصلة تلاحم هذه القوة للاستمرار في المنافسة".
ولا يرى المدرب الأرجنتيني أي تشابه مع الفريق الذي توج بلقب الليجا في موسم (2013-2014)، في الوقت الذي شدد فيه على أن الفريق ما زال لديه الأفضل ليقدمه.
وحول أن هذا هو الانتصار الأول له على البرسا في الليجا، قال: "نعم، كنا قريبين في المباريات الأخيرة من تحقيق الفوز أمام برشلونة، واليوم نجحنا في تحقيق هذا الأمر. هذا لن يغير أي شيء مما نبحث عنه".
وعن الفريق الكتالوني، أكد أنه كان قريبا للغاية من أفضل مستوياته في مباراة اليوم.
وحقق "الروخيبلانكوس" أكثر من فائدة بهذا الفوز، حيث أنهم حافظوا به على سلسلة انتصاراتهم في الليجا للمباراة الخامسة على التوالي.
كما أن الفوز هو الأول لدييجو سيميوني على الكتيبة االكتالونية في الليجا، منذ جلوسه على مقعد المدير الفني للأتلتي في ديسمبر 2011.

إقرأ أيضاً  منتخب مصر للشباب يستأنف تدريباته استعدادا لدورة تونس

المصدر صدى البلد