الجمعة , نوفمبر 27 2020

منخفض جوي عميق يضرب البلاد

منخفض جوي عميق يضرب البلاد
رفعت وزارة الموارد المائية والري، حالة الاستنفار العام بكل أجهزة وقطاعات الوزارة لاستقبال موسم الأمطار والسيول، ومواصلة العمل على مدار الساعة لضمان أداء وكفاءة سير العمل بالمحطات.
وعقد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، اجتماعاً مع القيادات التنفيذية بمصلحة الميكانيكا والكهرباء بالوجه القبلى لمتابعة موقف المحطات التابعة للمصلحة ومدى جاهزيتها لاستقبال موسم الأمطار والسيول.
وزير الري يوجه بتوفير وحدات الطوارئ وأعمال الحراسة ووسائل الإطفاء الذاتي

ووجه "عبدالعاطي" بمواصلة العمل على مدار الساعة لضمان أداء وكفاءة سير العمل بالمحطات، وإجراء أعمال الصيانة والعمرات اللازمة لها، وتوفير وحدات الطوارئ وأعمال الحراسة ووسائل الإطفاء الذاتي للمحطات، والتنسيق مع الأجهزة الأمنية والمحلية لتأمين خطوط التغذية الكهربائية المغذية لهذه المحطات، وذلك في ضوء الإجراءات التي تتخذها الوزارة استعداداً لموسم الأمطار والسيول، مع التوجيه بالمتابعة المستمرة لضمان جاهزية جميع المحطات للوفاء بالاحتياجات المائية.
وكانت وزارة الموارد المائية والري، اتخذت كل الاستعدادات والتدابير اللازمة لمواجهة أخطار موسم الأمطار الغزيرة التي تشهدها بعض المحافظات، بالتنسيق مع كل الجهات المعنية بالدولة، ورفع حالة الاستنفار العام بكل أجهزة وقطاعات الوزارة من خلال خطة تشمل التنسيق التام بين الأجهزة المعنية لمتابعة حالة الأمطار بشكل دائم.
بدوره، قال الدكتور محمد علي فهيم، رئيس معمل المناخ بوزارة الزراعة، إنَّه من المتوقع تعرض البلاد لمنخفض جوي عميق بداية من الأربعاء المقبل وحتى الجمعة، سوف يصاحبه سقوط أمطار غزيرة في بعض المناطق بالمحافظات الساحلية.
وأضاف أنَّه من المتوقع سقوط أمطار غزيرة إلى متوسطة على السواحل الشمالية وحتى القاهرة ومحافظات شمال الصعيد، تصاحبها عواصف رعدية وانخفاض شديد في درجات الحرارة، مؤكّداً أنَّ اليوم والإثنين والثلاثاء ستشهد بعض المناطق سقوط أمطار بدرجات منخفضة في الإسكندرية والسواحل الشمالية.
فيما أوضح مركز التنبؤ بالفيضان التابع لوزارة الموارد المائية والري، أنَّه من المتوقع سقوط أمطار متوسطة وخفيفة على أجزاء متفرقة من السواحل الشمالية اليوم الأحد، على محافظتي مطروح والاسكندرية. بينما تشهد محافظات الساحل الشمالي الغربي سقوط أمطار متوسطة على السواحل الشمالية الغربية غدا الإثنين.
وأنشأت وزارة الموارد المائية والري، مركز التنبؤ بفيضان النيل في العام 1992، الذي يستخدم المعلومات المتاحة عن هيدرولوجية النهر والقياسات الهيدرولوجية على حوض النيل، ومن ثم محاكاة السلوك الهيدرولوجي الطبيعي للنهر ومراقبة الظواهر الجوية وعمل التنبؤات بالإيراد المائي الواصل إلى السد العالي.

إقرأ أيضاً  منذ قليل وفاة ابنة شقيق الرئيس السادات والجنازة غدا