السبت , نوفمبر 28 2020

أديس أبابا تمهل مسلحي تيجراي 72 ساعة للاستسلام

قوات الأمن الإثيوبيةرئيس الوزراء الإ

قوات الأمن الإثيوبيةرئيس الوزراء الإ

قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، إن الهجوم على العاصمة الإقليمية لتيجراي يبدأ خلال 72 ساعة ما لم تستسلم قوات تيجراي وفقا لما ذكرته قناة "سكاي نيوز عربية" في نبأ عاجل.

ومع استمرار القتال في إقليم تيجراي شمال إثيوبيا للأسبوع الثالث على التوالي، بدأت صورة رئيس الوزراء آبي أحمد، الحامل لجائزة نوبل للسلام، تتلطخ، مع رفضه التفاوض مع "جبهة تحرير شعب تيجراي"، وسط مخاوف من تمدد الصراع إلى خارج الإقليم الشمالي، وإشعال حرب أوسع في القرن الإفريقي.

وجددت الحكومة الاتحادية الإثيوبية، الأحد، والحزب الحاكم رفضهما أي تفاوض مع جبهة تيجراي وفقا لقناة "العربية".

كما ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم، أن الجيش الإثيوبي سيستخدم الدبابات لحصار ميكيلي عاصمة إقليم تيجراي الشمالي المتمرد، وأنه يحذر المدنيين من أنه قد يستخدم أيضا المدفعية لقصف المدينة.

وقال المتحدث العسكري الكولونيل ديجين تسيجايي لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية الرسمية "المراحل القادمة هي الجزء الحاسم من العملية، وتتمثل في حصار ميكيلي باستخدام الدبابات وإنهاء المعركة في المناطق الجبلية والتقدم نحو الحقول".

وفي حين أرسل الاتحاد الإفريقي مبعوثين إلى أديس أبابا لبدء التفاوض، أكدت الحكومة أن الوفد لا يأتي للتفاوض.

يأتي هذا فيما المعارك مستمرة في تيجراي وسط بيانات متضاربة من قبل الطرفين عن تحقيق تقدم.

المصدر الوطن

إقرأ أيضاً  تفاصيل اللقاء الشهري لرئيس جامعة المنوفية وعمداء الكليات