الأحد , نوفمبر 29 2020

عقوبات قاسية..موسى عن تجريم التقاط صور للشرطة في فرنسا

قال الإعلامي أحمد موسى، إن الآلاف في فرنسا نزلوا الشوارع للاعتراض على القانون الجديد الذي يكبل حرية الرأي والتعبير على الصحفيين، مؤكدا أن البرلمان الفرنسي شهد خلافات بين الأعضاء على أثر هذا القانون.
وأضاف أحمد موسى خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن القانون الجديد يفرض قيودًا على العمل الصحفي والإعلامي، ويتعرض للسجن لمدة عام وغرامة 45 ألف يورو من يلتقط صورا لرجال الشرطة ويقوم بنشرها في أي مكان.
ولفت أحمد موسى إلى أن هذا القانون يمثل إعاقة للعمل الصحفي والإعلامي في فرنسا، مشيرا إلى أن حجة فرنسا في إصدار القانون الجديد هي عدم نشر صور عناصر الشرطة خلال عملهم.
وفي سياق آخر، أعلنت فرنسا للمرة الأولى انتشار عدوى فيروس كورونا "كوفيد-19" داخل مزرعة لحيوانات المنك، حسبما أكد بيان حكومي.
وقالت وزارة الزراعة الفرنسية في بيان إنه تم إعدام نحو 1000 من حيوان المنك في إحدى المزارع، بعد إثبات إصابتهم بعدوى كورونا، كما تم التخلص من المنتجات المشتقة من تلك الحيوانات.
وذكرت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية، أنه من بين 4 مزارع لحيوانات المنك في فرنسا، لم تتأثر سوى واحدة، بينما لا تزال عمليات الفحص جارية في آخر مزرعتين.

وتثير حيوانات المنك المصابة بفيروس كورونا مخاوف من خطورة نقل العدوى للبشر، ما أدى إلى إعدام ملايين من هذا الحيوان حول العالم.
كانت الدنمارك قررت في وقت سابق، إعدام جميع حيوانات المنك في البلاد والتي تقدر بأكثر من 15 مليونا، في محاولة لوقف سلالة معدلة من فيروس كورونا اكتشفت لدى هذا الحيوان.
وخوفا من انتقال العدوى، قررت بريطانيا منع دخول المسافرين القادمين من الدنمارك، حيث تنتقل العدوى من الحيوانات إلى المخالطين لها من البشر، من خلال قطرات ملوثة أو من خلال الطعام.
ويجري إنتاج ملايين من حيوانات المنك كل سنة، بغرض استخدام فرائها بشكل أساسي في كثير من الصناعات.
ويمثل مزيد من انتشار عدوى كورونا خطرا على فرنسا، حيث تتجه البلاد إلى إعلان تخفيف قيود العزل العام السارية لاحتواء فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19" خلال الأسابيع المقبلة على ثلاث مراحل وذلك لتفادي انتشار الجائحة من جديد.
وحذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، من أن الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19" سوف تضرب القارة الأوروبية بحلول 2021، إذا كررت حكومات القارة ما وصفته المنظمة بأنه فشل لبذل ما هو مطلوب لمنع تفشي الموجة الثانية.
نقلا عن صدي البلد

إقرأ أيضاً  فايزر تكشف موعد توفير لقاحها المضاد لكورونا