السبت , نوفمبر 28 2020

إحذر.. هذه الأطعمة إذا كنت من مرضى الجيوب الأنفية

أوصى عدد من الباحثين بضرورة تجنب عدد من الأطعمة للذين يعانون التهاب الجيوب الأنفية.
وأفادت وسائل إعلامية بأن الباحثون يحاولون معرفة ما إذا كانت الأطعمة التي تسبب الالتهاب في الجسم يمكن أن تؤثر أيضًا في أغشية الجيوب الأنفية، إذا كنت تعاني من سيلان الأنف، إذ إن الأطعمة التي يمكن أن تساعد جسمك على إنتاج المزيد من المخاط، يمكن أن تزيد المشكلة سوءًا.
وأوضح الباحثون أن هناك 7 أطعمة من الأفضل تجنبها نهائياً عن نظامك الغذائي إذا كنت تعاني من أعراض التهاب الجيوب الأنفية.
– الزبادي
يقول الباحثون إن "الكازين"، المركب الموجود في اللبن والزبادي، يتسبب في تورم أنفك على الفور ويجعل احتقانك أكثر شدة، لذلك، من المستحسن تجنب تناول الزبادي أثناء البرد أو التهاب الجيوب الأنفية.
– المشروبات الغازية
إذا كنت تعاني من التهاب الجيوب الأنفية، فيجب تجنب المشروبات الباردة تمامًا، الأطعمة أو المشروبات المبردة يمكن أن تسبب الالتهاب وكذلك تزيد من رد الفعل التحسسي.
كما يمكن أن تعزز السكريات المكررة والمكونات الاصطناعية الأخرى في المشروبات الباردة مثل الكولا من نمو البكتيريا الضارة، والتي بدورها يمكن أن تزيد من إنتاج المخاط.
– الموز
من الأفضل الابتعاد عن تناول الموز إذا كنت تعاني من مشاكل الجيوب الأنفية، حيث يمكن أن يؤدي تناول الموز إلى استجابة الهيستامين لدى بعض الأشخاص، مما يزيد من إنتاج المخاط في الجسم.

و"الهستامين" هو مادة كيميائية تطلقها خلايا الجسم عندما تواجه مسببات الحساسية، وهي مسؤولة عن العديد من أعراض الحساسية، مثل سيلان الأنف أو العطس.
– الأرز
شدد الباحثون على عدم تناول الأرز على العشاء حيث أن له تأثير يمكن أن يسبب الالتهاب ويسبب حساسية الجيوب الأنفية، تجنب أيضًا تناول الفاكهة في الليل، إذا كنت عرضة للجيوب الأنفية.
– المأكولات الآسيوية
"الجلوتامات أحادية الصوديوم" وهي مادة مضافة غذائية تعزز النكهة وتستخدم بشكل شائع في المأكولات الآسيوية والأطعمة السريعة.
وحذر الباحثون من أن مادة MSG قد تؤثر في صحة الكبد وتسبب التهابًا مزمنًا.
– اللحوم الحمراء
يقول الباحثون إن المحتوى العالي للبروتين في اللحوم الحمراء يمكن أن يتسبب في التراكم المفرط للمخاط في الجسم وبالتالي تفاقم أعراض التهاب الجيوب الأنفية.
– الطماطم
يمكن أن يؤدي إنتاج العصير إلى إنتاج الهيستامين في الجسم، مما يؤدي إلى تراكم المخاط المفرط في نظامك.
كما أن الطماطم تحتوي على نسبة حموضة عالية وهي ليست جيدة لمن يعانون من ارتداد الحمض، عندما ينتقل الحمض إلى حلقك، فقد يتسبب ذلك في تورم الحلق والتسبب في التصاق المخاط به.
نقلا عن الموجز

إقرأ أيضاً  قطع المياه عن بعض المناطق بالقاهرة 14 ساعة