الأربعاء , نوفمبر 25 2020

يخص المعلمين.. الكويت تكشف عن ضوابط عودة العالقين إليها

الكويت الكويت كشفت صحيفة الأنباء الكويتية أن عودة المعلمين العالقين والتجديد للمنتهية إقاماتهم أونلاين من عدمه تحكمهما 3 ضوابط.
وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادرها الخاصة أن هذه الضوابط تشمل التخصصات التي مازالت البلاد بحاجة إليها، وعدم تحقيق الاكتفاء الذاتي محليا حتى يناير المقبل، وإصدار السلطات الصحية قرارا بعودة الدوام التقليدي واستئناف دوام الطلاب في المدارس.
ونوهت الصحيفة إلى أنه تم تحقيق الاكتفاء محليا في معظم التخصصات من الخريجين الكويتيين وأبناء الكويتيات والخليجيين وغير محددي الجنسية، والعمل جار لسد بقية الاحتياجات.
وأفادت بأنه ستتم عودة المعلمين العالقين المنتهية إقاماتهم وفقا لخطة رسمية معتمدة من الجهات المختصة، لافتة إلى أن الباب لن يفتح على مصراعيه لعودة الوافدين العالقين المنتهية إقاماتهم بمن فيهم المعلمون بل سيتم فقط وفقا لطلبات الجهة الحكومية.
وقالت إن المعلمين المنتهية إقاماتهم ستكون الفئة الثانية التي سيسمح لها بالعودة بعد الموافقة على عودة العمالة المنزلية تأكيدا لما انفردت به «الأنباء».
وكشفت المصادر عن إعطاء الضوء الأخضر للترتيب والتنسيق بين وزارتي الداخلية والتربية لإنجاز فقط الإجراءات التمهيدية المطلوبة لتجديد إقامات أونلاين، ويتم استباقا إنجاز الإجراءات فقط تحسبا لإصدار السلطات الصحية قرارا باستئناف التعليم التقليدي ودوام الطلاب في المدارس.
وتشمل الإجراءات المطلوب إنجازها تحديد الأسماء والتخصصات والجنسيات والتدقيق على الأسماء من قبل الجهة المختصة.
وكانت وزارة التربية الكويتية، أكدت عدم صرف رواتب بأثر رجعي للمعلمين الوافدين العائدين إلى العمل، بعد أن منعتهم الظروف الاستثنائية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) من العودة من أوطانهم إلى الكويت.
وكشفت مصادر تربوية كويتية مطلعة – في تصريحات صحفية عن أن هناك عددا من المعلمين كانوا خارج الكويت، وتم إيقاف رواتبهم دون أن يتم إنهاء خدماتهم، مشيرة الى أنه بعد عودتهم ومباشرة أعمالهم، لن تصرف لهم رواتبهم بأثر رجعي، لاسيما أنهم كانوا موقوفين عن العمل بشكل اضطراري، الأمر الذي أدى إلى إيقاف رواتبهم.
وأوضحت المصادر، أن وزارة التربية الكويتية، ستبدأ في صرف راتب المعلم الوافد العائد إلى الكويت، من تاريخ مباشرته لعمله، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن فترة انقطاعه عن العمل، لن تؤثر على تقييمه السنوي، كونها كانت خارجة عن إرادته.

إقرأ أيضاً  "داود أوغلو": "قناة إسطنبول" باستثمارات قطرية خيانة لتركيا

المصدر صدى البلد