الجمعة , نوفمبر 27 2020

مفاجأة جديدة ستقلب موازين القضية|زوجة سفاح الجيزة تكشف مكالمه

مفاجأة جديدة ستقلب موازين القضية|زوجة سفاح الجيزة تكشف مكالمه
زوجة سفاح الجيزة تكشف مكالماته الغريبة وعلاقته بأختها ومفاجأة جديدة ستقلب موازين القضية

نفت فاطمة الزهراء، زوجة سفاح الجيزة قذافي فراج، وشقيقة إحدى ضحاياه، أن تكون طُلقت من المتهم، مؤكدة أنها ما زالت على ذمته حتى الآن، "للأسف كل القرف اللي إحنا فيه دلوقتي بسبب قذافي وسيرة قذافي"، وذلك خلال مداخلة هاتفية في برنامج "كلمة أخيرة"، مع الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة "ON".
وأضافت "الزهراء"، أنها ما زالت حتى الآن زوجته وأم بنته، "للأسف أنا لسه على ذمته حتى الآن، كنت بشك فيه في بعض الأوقات في البيزنس اللي كان بينا، حيث كنا نشاركه في بعض المبالغ المالية، وبدأت في النقصان، وكان وقتها يلقي باللائمة على العاملين في المكتبة، ويقولنا أنا غلطان، أنا سبتلهم المفاتيح ومكناش بنشك فيه".
وعن كونه سّفاح، أكدت زوجه سفاح الجيزة، أنها لم تحدث لها أمور غريبة تّدل على ذلك، حتى دخول أحد الأشخاص لحياتهما، "أكاد أجزم أن هذا الدخيل مزروع علينا لتدمير حياتنا من أطراف معينة"، حيث بعدها كانت هناك تصرفات غريبة للسفاح، أثناء وجوده معها كانت عبارة عن مكالمات غريبة من بعض السيدات اللاتي يطلبن منه مالاً.
وتابعت: "عمري ما شكيت أنه بينه وبين أختي علاقة، مش عشان إنها أختي، لكن بحق ربنا لا، هكشفلكم لأول مرة معلومات، أنه كان موجود معانا حتى التاسع من أكتوبر عام 2016 ، وخرج الصبح وكان مقيم في شقة والدتي في شارع المستشفى، وجعلني أمكث مع والدتي لرعايتها برفقة ابنتي، وأقام معنا، وطلب تناول مأكولات معينة، وبالفعل قمنا بتجهيزها على الغداء".
وواصلت: "هو خارج قال هجيب علبة اللبن للبنت، لم يعد منذ التاسع من أكتوبر 2016، نزوله بهذا التاريخ، كان بسبب مكالمة تلقاها من شخصية معينة، وهي سيدة برفقة رجل".

إقرأ أيضاً  وردنا الآن.. تعطيل الدراسة فى هذه المحافظة غدا بسبب الطقس