الخميس , نوفمبر 26 2020

اسرار جديدة من خزى عيد ميلاد فنانة شهيره بعد 4 سنوات

اسرار جديدة من خزى عيد ميلاد فنانة شهيره بعد 4 سنوات
تم نشره من 4 ساعات
لكل فنان سقطة، أحيانا ينساها الجمهور، وأحيان آخري تظل عالقة في أذهانه ويتذكرها فور تكرار الفنان لنفس الأمر، فالفنان ليس مجرد دور، لكنه يجب أن يحسب كل فعل أو تصرف أو موقف قد يحسب عليه، ولعل ما حدث مع النجم الفنان محمد رمضان مؤخرا خير دليل علي ذلك، فرغم دفاع كثير من الجمهور عن أفعال ومواقف "نمبر 1" كما يحب أن يناديه جمهوره، إلا أن صوره مع المطرب واللاعب الإسرائيلي التي انتشرت تسببت في تغير مواقف كثير من أفراد الجمهور تجاهه، وسواء كان ذلك بمعرفته أو لا فإنه وقع في خطأ كبير صعب علي الجمهور نسيانه.

الأمر نفسه حدث مع الفنانة الشابة منة فضالي، التي تسببت حفل عيد ميلادها في بداية مشوارها الفني في تعرضها لانتقادات لاذعة من الجمهور، الذي وصف الحفل بأنه خارج عن كل حدود المألوف، ويومها ارتدت الفنانة ملابس كشفت أجزاء من جسدها، كما أنها كانت مخمورة إلي حد كبير، وخرجت عن كل الحدود الخاصة بالمجتمع المصري.

وأعاد رواد السوشيال ميديا تداول قصة عيد الميلاد اليوم، بعد أن شاركت الفنانة منة فضالي متابعيها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الأنستجرام، بصور جديدة لها من احدث جلسة تصوير.
وظهرت منة فضالي في الصور بإطلالة جذابة، حيث ارتدت بنطلون باللون التركواز و نسقت معه جاكيت فورمال بنفس اللون ولا يحمل أي نقوشات أو تطريزات مما منحها إطلالة كلاسيكية أنيقة.

وتزينت منة فضالي ببعض الإكسسوارات العصرية والأنيقة كما لفتت الأنظار بنظارة غير تقليدية مرصعة، وقد نالت صورها إعجاب متابعيها على موقع التواصل الأجتماعي.
منة فضالي كشفت أسرارا جديدة بعد سنوات من ذلك الحفل، حيث قالت إنها لا تزال نادمة على حفل عيد ميلادها الذي أثار جدلًا واسعًا قبل سنوات، مؤكدة أنه كان طيش شباب.
وأضافت: «أنها وقعت في مكيدة لأنه لا يوجد امرأة تحب أن تظهر بهذا الشكل حتى وإن كانت جريئة».

إقرأ أيضاً  مصادر حكومية تعلن الفئات المتوقع منحهم إجازات بالمؤسسات والوزارات

منة فضالي، أكدت أنها خسرت الكثير من أصدقائها بسبب هذا الحفل وذلك لأنها لم تقم بدعوة أي أحد من الصحفيين وأن أحد أصدقائها هو من قام بتسريب هذه الصور، ولكنها رفضت ذكر أي أسماء.

كما ردت على تصريحات الفنان محمد فؤاد، حول عيد ميلادها خلال استضافته في برنامج «مصارحة حرة»، مع الإعلامية منى عبدالوهاب قائلة: «إن محمد فؤاد كان سعيدًا بالحفل بشهادة جميع الحاضرين، وأنه إذا كان يشعر بالضيق لماذا لم يغادر الحفل؟، وأكدت أنهما لم يتحدثا سويًا منذ أكثر من سنتين بسبب تصريحاته بأنها وضعت له كمين».

وكان بداية منة فضالى الفنية من خلال مسلسل "أين قلبي" الذي أذيع عام 2002، وذلك بعد أن قدمتها والدتها للمخرج مجدي أبو عميرة حيث كانت تعمل كمساعد له، والذي أعجب بها وأسند إليها أحد الأدوار في المسلسل وتوالت الأعمال الفنية عليها.

تقلا عن اوبرا نيوز