خرق لحملة التطعيم.. تلقيح نواب في لبنان يثير أزمة.. والبنك الدولي يهدد بإجراء حاسم

حملة التلقيح في لبنان حملة التلقيح في لبنان أثار تلقي عدد من النواب في لبنان، اللقاح المضاد لفيروس كوورنا، موجة من الانتقادات الواسعة، حيث اعتبره البعض "خرقا" لخطة التطعيم المعتمدة في البلاد.
وقال الأمين العام لمجلس النواب اللبناني، عدنان ضاهر، إن عدد النواب الذين تلقوا اللقاح 16 نائبا تزيد أعمارهم على الـ75 عامًا، بوجود فريق من وزارة الصحة والصليب الأحمر اللبناني".
فيما أفادت شبكة "إل بي سي نيوز" اللبنانية، بأن عدد النواب فوق الـ 75 سنة لا يتخطى 11 نائبًا.
وأكد موقع "ليبانون ديبايت" أن عدد النواب اللبنانيين الذين تلقوا لقاح كورونا بلغ 16 نائبًا حيث تم تسجيلهم على المنصة الرسمية وتنطبق عليهم المواصفات العمرية للفئات التي يجب أن تتلقى اللقاح.
فيما خرج رئيس اللجنة الوطنية لإدارة ملف لقاح كورونا في لبنان، الدكتور عبد الرحمن البزري، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر صحفي، يعتذر للبنانيين عن الخلل الذي حدث، مؤكدًا أنه غير مسؤول عنه.
وأضاف البزري، أن "ما حدث اليوم من تلقيح للنواب هو خرق لعملية التلقيح ولا يمكن السكوت عنه"، لافتًا إلى أنه غير مبرر ولا يجب تكراره.
وأوضح أنه دعا أعضاء اللجنة، للاجتماع غدا الأربعاء، للبحث في الأسباب والمبررات.
وأشار إلى أن ما حدث هو بمثابة دق "الأسفين" بمراحل خطة التلقيح، لافتًا إلى أن هذا الموضوع أبدت اللجنة اعتراضها عليه لأنه تسبب بوضعها في موقف حرج.
وأكد البزري أن خطة التلقيح لا تعطي الأولوية للسياسيين، مشيرًا إلى أن البنك الدولي تابع الخرق وسيتخذ الإجراء اللازم.
وأوضح أن رد فعله الأول أمام تلقيح النواب كان الاستقالة لكن مسؤوليته الوطنية تمنعه عن ذلك.
أما الصليب الأحمر اللبناني، فأعلن في بيان أنه "ليس له أي دور رقابي، تنظيمي أو عملاني في حملة التلقيح الوطنية"، مؤكدًا أن فرقه موجودة في جميع مراكز التلقيح لمساعدة أو إسعاف المواطنين من الفئة العمرية 75 وما فوق، وذلك في حال حدوث أي طارئ.
وشدد على التزامه بالواجب الإنساني لتقديم الدعم والإسعافات لكل إنسان في كل لبنان.
فيما أكد المدير الإقليمي لدائرة المشرق في مجموعة البنك الدولي، ساروج كومار، أن تصرفات نواب لبنان وخرقهم لبرنامج التلقيح ضد فيروس كورونا، تهدد الآن تمويل البنك للبرنامج في البلاد.
وقال كومار في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": "عند تأكيد الانتهاك، يجوز للبنك الدولي، تعليق تمويل برنامج اللقاحات في جميع أنحاء لبنان".
وأضاف: "أناشد الجميع، بغض النظر عن منصبكم، الرجاء التسجيل وانتظار دوركم".
وهدد كومار بوقف اللقاحات المضادة لهذا الفيروس بعد هذه المعلومات، لافتا إلى أن هذا الأمر "لا يتماشى مع الخطة الوطنية المتفق عليها مع البنك الدولي".
ووجه حديثه إلى وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال، حمد حسن، ورئيس اللجنة الوطنية لإدارة اللقاح بلبنان، عبد الرحمن البزري، قائلا: "نحن نقدر شفافيتكما وأمانتكما من خلال الإقرار بانتهاك الشروط المتفق عليها. ولهذا، يرجى إبلاغنا ما هي عواقب مثل هذه الانتهاكات وما هي الوسائل التي يتم تنفيذها لتجنب المزيد من الظلم في إدارة اللقاح".

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد