زوج الملكة إليزابيث لن يغادر المستشفى.. حقيقة إصابته بمرض خطير

أماني إبراهيم أعلن قصر باكنجهام الملكي أن دوق إدنبرة الأمير فيليب لن يغادر المستشفى في لندن، وذلك بسبب إصابته بعدوى تجعل مغادرته المستشفى غير متوقعة قريبا.
ووفقا لشبكة بي بي سي البريطانية، فإن الأمير فيليب صاحب الـ 99 عاما لن يغادر المستشفى لعدة أيام، وكان قد نقل الأمير فيليب إلى مستشفى الملك إدوارد السابع بلندن يوم الثلاثاء الماضي كإجراء احترازي بعد أن شعر بتوعك.
وقال القصر إن زوج الملكة البالغ من العمر 99 عاما يشعر بالراحة في المستشفى ويستجيب للعلاج، فيما أوضح الأمير تشارلز أن والده كان يشعر بتحسن كبير ويقدر الرسائل الجميلة من الجمهور.
وقال الأمير إدوارد عن والده: "إنه يتطلع إلى الخروج من المستشفى، وهذا هو الشيء الأكثر إيجابية"، وكان قد تلقى الدوق والملكة صاحبة الـ 94 عاما، لقاحات كوفيد-19، الشهر الماضي.
ولم يكن دخول الأمير فيليب إلى المستشفى مرتبطًا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وكان الزوجان، اللذان احتفلا بالذكرى السنوية الثالثة والسبعين لزواجهما في نوفمبر الماضي ، يقضيان فترة الإغلاق في قلعة وندسور مع طاقم عمل منزلي صغير.
فيما أوضح مصدر بالقصر في وقت سابق إن الدوق ، الذي سيكمل عامه المائة في يونيو القادم، دخل المستشفى في ماريليبون دون مساعدة أي من الأطقم الطبية سائرا على قدميه.
وقال متحدث باسم كلارنس هاوس إن الأمير تشارلز عاد إلى مقر إقامته في هايجروف في جلوسيسترشاير بعد الزيارة، وفي حديثه يوم الاثنين، قال دوق كامبريدج إن جده بخير وإن الأطباء يراقبونه طوال الوقت.
وأثناء تواجده بالمستشفى، واصل أفراد العائلة المالكة مهامهم الرسمية، حيث منحت الملكة فارسًا مساعدًا ملكيًا خلال حفل خاص بعيدًا عن التجمعات في وندسور يوم الخميس.
وكان قد تقاعد الأمير فيليب من المناصب الملكية في عام 2017 في خطوة دعمتها الملكة، واشتهر الأمير فيليب بتصريحاته غير الرسمية في المناسبات العامة ، وفي الفترة التي قضاها كأحد أفراد العائلة المالكة، حضر أكثر من 22000 مشاركة فردية وألقى أكثر من 5000 خطاب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد