الرئيسية / اخبار مصر / انطلاق أعمال اللجنة الفنية المشتركة بين مصر والسودان للنقل والملاحة النهرية.. صور

انطلاق أعمال اللجنة الفنية المشتركة بين مصر والسودان للنقل والملاحة النهرية.. صور

صدى البلد انطلقت اليوم أعمال اجتماع اللجنة الفنية الدائمة المشتركة بين مصر والسودان في مجال النقل النهري والملاحة النهرية، التي تم عقدها بالقاهرة في الفترة من ٢٨ الى ٣٠ من اكتوبر الجاري .
يأتي الاجتماع في اطار سبل التعاون المشترك لمواجهة الصعوبات ، والمعوقات التي تواجه القطرين الشقيقين في تفعيل وتنشيط النقل النهري .
وأكد الدكتور عبد العظيم طربق ، رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للنقل النهري، على أهمية استمرار التعاون مع الجانب السوداني ودعم القضايا ذات الطابع المشترك في النقل النهري، لافتا الى اهمية اللجنة الفنية الدائمة المشتركة بين مصر والسودان في مجال النقل النهري والملاحة النهرية، للتخطيط لزيادة حجم المنقول والركاب عبر النقل النهري، لما له من قيمة مضافة بين وسائل النقل الاخرى كأحد وسائل النقل متعدد الوسائط.
وأشار طربق ، إلى ان هناك اتفاقا مشتركا بين الهيئة العامة للنقل النهري بمصر، وسلطة الملاحة النهرية بالسودان ، كاشفا عن شروعه في عمل الترتيبات الفنية والادارية، بالتنسيق مع نظيره بدولة السودان العربي الشقيق، خاصة ان النقل النهري يتمتع باهمية كبيرة في نقل البضائع والافراد ، لتخفيف العبء على الطرق ، وتقليل نسبة التلوث ، وخفض استهلاك الطاقة .
من جانبه قال المهندس ياسين محمد محمود، رئيس سلطة الملاحة النهرية، ان النقل النهري في دولة السودان الشقيق ينقل اكثر 70% من الركاب والبضائع عبر النقل النهري لافتا الى اهمية رفع كفاءة المجرى الملاحي وتنشيطه باستخدام التقنية الحديثة ، التي تهدف الى تقليل التكاليف والزمن.
وأشار محمود الى اهمية وضع علامات ملاحية ارشادية لتحديد المجرى الملاحي ، مؤكدا على اهمية استخدامها ، وفق معايير حديثة ، لضمان تسهيل وانسياب عمليات النقل بين البلدين .
وأضاف اللواء مصطفى عامر ، نائب رئيس هيئة وادي النيل للملاحة النهرية، أن اللجنة أوصت في اجتماعها في اليوم الاول ، بتحديث اسطول وحدات النقل النهري الخاص بالبضائع والابقار، لتتواءم مع متطلبات النقل والقوانين واللوائح التي تطبقها اعتبارا من ٢٠٢٠/ ٢٠٣٠، والتنافس والتكامل بين وسائل النقل المختلفة وخاصة التكامل مع السكة الحديد .
وأوضح عامر، ان هيئة وادي النيل للملاحة النهرية ، قد دخلت في مجال السياحة من اوسع الابواب بالوحدة السياحية المسماه سورلونيل ، طراز الذهبية ، والتي تقوم بالرحلات حاليا من اسوان الى ابو سمبل، ويمتد عملها في المستقبل حتى حلف في السودان والدبة جنوب حلفا.
وأضاف:، قريبا سيظهر للنور تعاقدات لوحدات سياحية جديدة ، ومشروعات سياحية مع القطاع الخاص، موجها دعوة الى القطاعين الخاص والعام، والمستثمرين المصريين والسودانيين، والعرب والاجانب، للاستثمار في مجال النقل النهري.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *