اخبار السعودية خبراء ليبيون يحذرون من مخطط الإخوان للاستحواذ على المناصب

اخبار السعودية أكد خبراء وحقوقيون ليبيون، أن جماعة الإخوان الإرهابية مستمرة في مخططها للسيطرة على مفاصل الدولة الليبية.

وأضافوا في تصريحات منفصلة لـ"العين الإخبارية" أن الإخوان لن يتخلوا عن مراكز السلطة التي وصلوا لها، بل سيحاولون بكافة الوسائل ويسلكون كل الطرق التي تضمن استمرارهم، وحتى الظهور بشخصيات أخرى لا يظهر عليها الولاء لهم.

وأشاروا الى أن "ما يسمى مجلس الدولة الواقع تحت سيطرتهم، لازال يفاوض على تمكين أفراد الجماعة من ريادة القطاع الاقتصادي للدولة الليبية، والمناصب السياسية".

والأحد الماضي، أعاد الصديق الكبير تشكيل لجنة إدارة مؤقتة لمصرف ليبيا الخارجي، وأسند المناصب الجديدة إلى قيادات إخوانية وإرهابية، حاولت في وقت سابق السيطرة على مؤسسات الدولة بالاستعانة بمليشيات مسلحة.

وأسند القرار رئاسة لجنة الإدارة المؤقتة للمصرف إلى محمد علي الضراط، وخالد القنصل نائبًا له، وبعضوية أحمد العبار، وأحمد المنتصر الميهوب، ومصطفى المانع، وعلمان عبدالقادر، وخالد الحامي.

وفي وقت سابق، بدأت لجنة استلام وفرز ملفات المترشحين للمناصب القيادية بالوظائف السيادية والمشكلة بقرار رئيس مجلس النواب، في الأول من أبريل/نيسان الجاري، قبول ملفات المترشحين للمناصب والتي من بينها منصب محافظ مصرف ليبيا المركزي، ونائب محافظ مصرف ليبيا المركزي وعضو مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي.

مخطط الإخوان

الخبير السياسي والأكاديمي الليبي العربي أبوبكر الورفلي، رجح أن يكون الصراع شرسا بين من سيتولى المناصب السيادية ولن يحدث أي توافق في ظل وجود الإخوان.

وقال الورفلي في حديثه لـ"العين الإخبارية" إن جماعة الإخوان أهدافهم واضحة منذ البداية وهي السيطرة على كامل مفاصل الدولة الليبية المالية منها والاقتصادية والمناصب السياسية.

وتابع "اليوم نلاحظ أن جهودهم مستمرة في تكريس هذه السيطرة وكذلك الدفع بوجوه جديدة من الصفوف الثانية والثالثة للإخوان أو وجوه متحالفة معهم، فعلى سبيل المثال تم تعيين الضراط مديرا للمصرف الليبي الخارجي وهو مؤسسة مالية مهمة جدا باعتبار أنها مسؤولة عن كل الإيرادات النفطية الليبية".

وأكد الورفلي أن المؤسسة الوطنية الليبية للنفط وقعت تحت سيطرة الإخوان في وقت سابق، وأن ما يحدث داخل المصرف المركزي هو تماما ما حدث في المؤسسة الوطنية للنفط.

واختتم حديثه بأن جماعة الإخوان الإرهابية حاولت منذ البداية السيطرة على كافة المناصب السيادية في الدولة الليبية و سعيهم مستمر منذ العام 2011.

ضبابية المشهد

أما الحقوقية الليبية فريحة الجيلاني، فترى أن جماعة الإخوان الإرهابية شوهت الأحزاب السياسية الليبية التي هيا أساس للديمقراطية.

وحذرت في حديثها لـ"العين الإخبارية" إتباع الأسلوب الجهوي في اختيار من يتولى المناصب السيادية مثلما حدث في طرح حكومة الوحدة الوطنية التي بنيت على أساس تمثيل قبلي ومناطقي.

وأكدت فريحة أن الإخوان لن يتخلوا عن مراكز السلطة التي وصلوا لها بل سيتخذون كافة الوسائل ويسلكون كل الطرق التي تضمن استمرارهم وحتى الظهور بشخصيات أخرى لا يظهر عليها الولاء لهم.

واختتمت حديثها بأنه رغم كل حالة التفاؤل التي حصلت إلا أن هناك معطيات لازالت غير مطمئنة في المشهد السياسي الليبي.

الصفوف الخلفية

من جانبه، يرى المحلل السياسي الليبي عبدالله الشيباني، أن الأحداث برمتها تشير إلى أن جماعة الإخوان بدأت "بسلخ جلدها" للدخول بوجوه جديدة والصفوف الخلفية على خط الأزمة الليبية.

وأضاف الشيباني لـ"العين الإخبارية" أن مجلس الدولة الاستشاري الواقع تحت سيطرتهم لازال يفاوض على تمكين أفراد الجماعة من ريادة القطاع الاقتصادي للدولة الليبية.

وأكد أنهم نجحوا في تعيين محمد الضراط المعروف بولائه للجماعة الإرهابية كرئيس للمصرف الليبي الخارجي الأمر الذي قد يضع حسابات الدولة الليبية تحت سيطرة الجماعة داخل البلاد وخارجها.

واختتم المحلل السياسي الليبي بأن الأحداث القادة قد تنسف الجهود الدبلوماسية السابقة إلا إذا نجح مجلس النواب الليبي في الإبقاء على المناصب السيادية تحت أيادي وطنية ليبية.

اهم اخبار السعودية اليوم :

لوما نيوز محرك بحث اخبارى و تخلي لوما نيوز مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار السعودية خبراء ليبيون يحذرون من مخطط الإخوان للاستحواذ على المناصب او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر العين كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد