“الناظر” يحذر من استخدام الحنة السوداء: لاحتوائها على مواد كيميائية

"الناظر" يحذر من استخدام الحنة السوداء: لاحتوائها على مواد كيميائية

كتبت- أسماء مرسي

الحناء من الأمور المهمة لدى الكثير من النساء، إذ تُعد بمثابة بديلا للكثير من أدوات التجميل في صبغ الشعر وطلاء الأظافر، فضلا عن نقش بعض الرسومات على الجلد.

وهناك العديد من أنواع الحناء ومن بينها "الحنة السوداء"، التي يمكن أن تتسبب في بعض الأضرار والآثار الجانبية عند استخدامها كرسومات توضع على الجلد.

وحذر الدكتور هاني الناظر أستاذ أمراض الجلدية والرئيس الأسبق للمركز القومي للبحوث، من استخدامها، وذلك خلال استضافته في برنامج "8 الصبح" الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان، المذاع على قناة"dmc".

وقال الناظر إنه يتم إضافة بعض المواد الكيميائية المثبتة للحنة السوداء، لتمنحها مظهرا باللون الأسود، لأن الطبيعية لونها يميل إلى اللون البرتقالي.

وأشار إلى أن هذه الحنة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بحساسية الالتهاب الموضعي، الذي قد يكون في صورة التهاب خفيف، أو قد يصل إلى حروق الجلد، ويمكن علاجها باستخدام كريمات وحقن تحتوي على الكورتيزون.

وأكد الناظر، أنها قد تترك بعض الحروق بقع وندبات على الجلد لا يمكن علاجها، ويمكن إذا كانت شديدة قد تؤدي التسمم وتصل إلى الوفاة.

وأوضح أن هناك العديد من الآثار الجانبية لاستخدام الحنة السوداء على الشعر أيضا مثل تساقط الشعر، وحدوث التهابات شديدة في فروة الرأس، فضلا عن فقدان البصر في بعض الحالات.

وشدد على ضرورة منع استخدام الحنة السوداء في الفنادق والأماكن السياحية، ومراكز التجميل، ونصح بتجنب استخدامها للحوامل، لأنها قد تهدد صحة الجنين.

وأكد أيضا، أن يمكن وضع الحنة الحمراء على الشعر، لما لها من العديد من الفوائد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد