وش إجرام.. “قتيل في الزراعات”.. حكاية جريمة غدر الصحاب ببنها

البوابة نيوز لم يجد الشاب الثلاثيني، طريقة لإنهاء الخلافات بينه وبين صديقه سوي قتله بطريقة بشعة أضحت حديث الأهالي في منطقة بنها التابعة لمحافظة القليوبية، بعدما استدرج الجاني الضحية وسط الزراعات بحجة تسوية الخلافات بينهما، وقام بضربه بآلة حادة على رأسه ليسقط على الأرض جثة هامدة، وبعدها لاذا المتهم بالفرار، وعقب العثور على الجثة وبإبلاغ رجال الشرطة نجح رجال المباحث في كشف ملابسات الواقعة وضبط الجاني والذي أدلى باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق، قائلا "كنت عايز أعرفه غلطه وأدبه ومكنتش أعرف أن الضربة ستقتله".
وأضاف المتهم خلال التحقيقات، كانت توجد خلافات بيني وبين المجني عليه، فعقدت العزم على الانتقام منه وتأديبه، وليس قتله، واتصلت به هاتفيا، وطلبت مقابلته، واصطحبته بدراجة إلى مكان العثور على الجثة، وضربته بقصد تأديبه، إلا أني فوجئت بوفاته.
كان المقدم أحمد عبدالمنعم رئيس مباحث مركز بنها، تلقى بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة شاب وسط الزراعات بدائرة المركز، جرى إخطار اللواء حاتم الحداد مدير المباحث، وانتقل العميد خالد المحمدي رئيس مباحث مديرية الأمن، وبمناظرة الجثة تبين عدم وجود إصابات ظاهرية، وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعه عاطل، صديق المجني عليه قام بارتكاب الواقعة، لوجود خلافات بينهما، فعقد العزم على الانتقام منه وتأديبه.
وبتاريخ الواقعة اتصل به هاتفيا، وطلب من مقابلته، واصطحبه بدراجة نارية، ملك والده، إلى مكان العثور، واعتدى عليه بقصد تأديبه، إلا أنه فوجئ بوفاته، وفور اكتشافه لذلك استولى على هاتفه المحمول وهرب.
كما أضاف بتخلصه من الهاتف بإلقائه بإحدى مصارف المياه، والحبل المستخدم في الواقعة بأرض مجاورة، وجرى بإرشاد المتهم ضبط الدراجة النارية، والحبل والأداة المستخدمة في الواقعة وتولت النيابة التحقيق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد