الرئيسية / اخبار مصر / 4 قضايا تتصدر مباحثات السيسي وشتاينماير في برلين

4 قضايا تتصدر مباحثات السيسي وشتاينماير في برلين

مباحثات السيسي وشتاينماير مباحثات السيسي وشتاينماير يعقد الرئيس عبد الفتاح، اليوم الاثنين، في قصر بيلفو مقر رئاسة برلين، جلسة مباحثات مع الرئيس الألماني فرانك فلاتر شتاينماير.وتشهد المباحثات 4 قضايا رئيسية منها استعراض العلاقات المصرية الألمانية وسبل تعزيزها بكل المجالات، إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية وخاصة التعاون الاقتصادي.ويواصل الرئيس السيسي التنسيق والتشاور مع نظيره الألماني بشأن سبل التوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، وعدد من القضايا الإقليمية ومكافحة الهجرة غير الشرعية، الإرهاب والتنظيمات المتطرفة وأهمية مواصلة العمل من أجل تكثيف التنسيق والتشاور بين الجانبين بما يمكنهما من مواجهة التحديات المشتركة القائمة، وفي مقدمتها خطر الإرهاب الذي لا تقف تداعياته عند حدود منطقة الشرق الأوسط، ولكن تمتد لمناطق أخرى.كما يتم مناقشة آخر المستجدات على الساحة الإقليمية في ظل الأزمات التي تمر بها عدة دول في المنطقة، وفي مقدمتها كل من ليبيا وسوريا وتأكيد أهمية تضافر الجهود الدولية، للتوصل إلى حلول سياسية لهذه الأزمات صونا لكيانات تلك الدول ووحدتها وسلامتها الإقليمية، وحفاظا على مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها، فضلا عن تهيئة البيئة المناسبة للتنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية وضمان مستقبل أفضل لشعوبها وأجيالها المستقبلية.وتدعم ألمانيا دور مصر المحوري في المنطقة باعتبارها ركيزة أساسية للأمن والاستقرار وسعيها للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، وحرص ألمانيا على مواصلة تعزيز التعاون الثنائي مع مصر بما يحقق المصالح المشتركة للدولتين.ووصل الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى العاصمة الألمانية "برلين"، أمس الأحد، في زيارة رسمية لمدة 4 أيام، للمشاركة في أعمال قمة مجموعة العشرين حول الشراكة مع أفريقيا، وذلك تلبيةً لدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حيث تعد الزيارة الثالثة للرئيس السيسي.واستهل الرئيس السيسي نشاطه باستقبال بمقر إقامة بالعاصمة الألمانية برلين السفير ولفجانج إيشنجر رئيس مؤتمر ميونيخ للسياسات الأمنية.والتقى السيسي، عددًا من رؤساء الشركات الأعضاء في الاتحاد الفيدرالي الألماني للصناعات الأمنية والدفاعية.

المصدر البوابة نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *