الرئيسية / المرأة / القومي للمرأة يشهد حفل تخرج الدفعة الأولى من الماجستير المهني

القومي للمرأة يشهد حفل تخرج الدفعة الأولى من الماجستير المهني

القومي للمرأة يشهد حفل تخرج الدفعة الأولى من الماجستير المهني

شهدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، اليوم الاثنين، حفل تخرج الدفعة الأولى من الماجستير المهني للنوع الاجتماعي والتنمية 2018، بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، والمكونة من 28 شابا وفتاة، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور محمود السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، والسيدة بليرتا إليكوا ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر.
في البداية توجهت مرسي بالشكر باسم المجلس القومي للمرأة لوزيرة التخطيط على الدور الذي قامت به من أجل خروج هذا الماجستير المهني إلى حيز التنفيذ وإعداده، معربة عن سعادتها بوجودها اليوم؛ للاحتفال بخريجي أول دفعة لهذا النوع من الماجستير المهني.
وأشارت مرسى إلى أن المجلس سوف يعقد جلسة كل شهرين مع هؤلاء الخريجين والدفعات التي تليهن؛ للقيام بعصف ذهني؛ للاستفادة من خبرتهم في هذا المجال، والبحث عن أفكار جديده؛ للاستفادة منها في مجال عمل المجلس القومي للمرأة.
وأعربت عن سعادتها بتخرج 28 شابا وشابة اليوم، مؤكدة أن هؤلاء الخريجين وخريجى الدفعات القادمة سيكون لهم دور كبير في إحداث تغيير داخل مجتمعهم، مشيرة إلى أن قضية المرأة والمساواة بين الجنسين إنسانية بشكل كلي، ولا بد أن نعى جميعا أنه لن تتحقق التنمية للمجتمع بدون تمكين المرأة.
من جانبها أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والتنظيم الإداري أننا نرى اليوم نتاج جهد عمل بدأ بفكرة منذ عام 2016، وتحقق على أرض الواقع، مشيرة إلى أن هذا الماجستير من أفضل البرامج التي تم تنفيذها خلال عمادتها لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، مشيرة إلى أن المنهج متميز في كل شيء، وتم وضعه بعد دراسات وأبحاث كثيرة ومقارنات بالمناهج في الجامعات المختلفة محليا وإقليميا وعربيا.
وأشارت إلى أن قضية النوع الاجتماعي هي مسألة تغيير ثقافة وفكر مجتمع، بالاعتماد على أدوات التغيير، مشيرة إلى أننا نعتمد على خرجي هذا النوع من الماجستير لأن يكونوا أدوات التغيير لهذا المجتمع.
ولفتت إلى أن الدولة تتوجه نحو دعم وصول المرأة إلى المواقع القيادية بناءً على الجدارة والكفاءة، مشيرة إلى أننا حرصنا على أن تتقاطع استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030 مع كل أهداف التنمية المستدامة 2030، ولدينا 6 وزيرات يحملن ملفات هامة في الدولة، فالعبرة ليست بالعدد، ولكن بالأهمية.
وفي ذات السياق أكدت بليرتا إليكو ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر أنها سعيدة بالمشاركة في هذه اللحظة مع الطلبة والطلبات وأعضاء هيئة التدريس، متوجهة بالشكر لكل الآباء والأمهات والإخوة والأزواج الذين دعموا الطلبة، مشيرة إلى أن ماجستير النوع الاجتماعي هو شيء يجب أن تفتخروا به؛ فهو ليس ماجستير فقط، ولكنكم تعملون من خلاله على دعم المساواة بين الجنسين في كل مظاهر الحياة، متوجهة بالشكر للدكتورة هالة السعيد المسئولة عن تحقيق الفكرة على تعاونها مع هيئة الأمم المتحدة لتنفيذها، وللدكتورة مايا مرسي على دعمها للبرنامج منذ اللحظة اأتولى، كما شكرت كل من ساهم في نجاح الماجستير من الأساتذة والطلاب.
وأكد الدكتور محمود السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية أن هذا الماجستير هو أول برنامج لمعالجة قضايا التنمية من منظور النوع الاجتماعي في الجامعات المصرية، متوجها بالشكر للدكتورة هالة السعيد وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بمصر ومركز الدراسات التنموية بجامعة ساسكس بإنجلترا، معربا عن أمنياته بالنجاح والتوفيق للخريجين، مشيراً إلى أن الكلية منذ إنشائها وضعت على رأس أهدافها التنوير وتخريج متخصصين في الاقتصاد والإحصاء والعلوم السياسية وإعداد بحوث تصب في هذا المجال، والنزول إلى المجتمع، والعمل على تنويره.
وأكد أن المرأة والرجل شريكان في عمليات التنمية، وهو الشي الذي يراعيه واضعو المناهج والسياسات، مشيرا إلى أن الدولة تسعى حاليا لتحقيق هذا في برامجها.
يذكر أن الدفعة اأيولى من خريجي الماجستير المهنى للنوع الاجتماعى والتنمية 2018 ضمت كلا من: المهندسة فوزية عبد الله مقررة فرع المجلس بمحافظة السويس، ولانا أبو زيد، ويسرا حمزة من الأمانة العامة بالمجلس ونيفين عبيد عضوة لجنة المنظمات غير الحكومية بالمجلس.

المصدر اهل مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *