الرئيسية / أخبار الكنيسة / رسالة البابا فرنسيس لوكالة سير الكاثوليكية للأنباء بمناسبة عامها الثلاثين

رسالة البابا فرنسيس لوكالة سير الكاثوليكية للأنباء بمناسبة عامها الثلاثين

رسالة البابا فرنسيس لوكالة سير الكاثوليكية للأنباء بمناسبة عامها الثلاثين
بعث قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى السيد فينشنسو كورادو، مدير وكالة لوكالة سير الكاثوليكية للأنباء، هنأ جميع العاملين فيها.
وأشار"بابا الفاتيكان"، إلى أن النشاط الذي يقومون به بشكل يومي في مواصلة العمل باحثين دائما عن الجديد شأن ما فعل مؤسسي الوكالة حين وضعوا ونفذوا مشروعا فريدا؛ لتصبح هذه الوكالة رائدة شركة في الإعلام سواء على الصعيد الكنسي أو الاجتماعي الثقافي.
وذكّر البابا فرنسيس في رسالته اختيار فيها موضوع اليوم العالمي الـ 53 للاتصالات الاجتماعية الذي سيُحتفل به ي 2019: "إنَّنا أَعضاءٌ بَعضُنا لِبَعْض (أفسس 4، 25)، من جماعات الشبكة إلى الجماعات البشرية"، وتحدث عن وعيه بأن العاملين في وكالة سير ملتزمون بتعزيز شركة إعلامية تقوم على الحقيقة والتبادلية.
وأضاف "فرنسيس" ، أن الوكالة الكاثوليكية قد حققت نجاحها عبر السنوات في متابعة التطورات التكنولوجية محافِظة في الوقت ذاته على خطها التحريري، والذي عبّر عنه رئيس الوكالة المطران جوزيبي كاتشامي عام 1988 حين تحدث عن الرغبة في أن يقيَّم عمل الوكالة على أساس الموضوعوية ودقة اللغة والتوثيق والاهتمام بدوافع وتغيرات الحدث الديني لا باستخدام الحدث من أجل فضول العالم.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *