خبير أوبئة يوضح الفرق سلالات كورونا الجديدة وأكثرهم خطورة

خبير أوبئة يوضح الفرق سلالات كورونا الجديدة وأكثرهم خطورة

على الرغم من أن التحور، ثمة مشتركة بين جميع فيروسات، إلا أن الطفرات التي تعرض لها فيروس كورونا المستجد مؤخرًا، أسفرت عن ظهور سلالات بمناطق متفرقة من العالم، أكثر قدرة على الانتشار ونقل العدوى من السلالة الأصلية، يبلغ عددها حتى الآن 5 سلالات.
وهناك فروق بين سلالات فيروس كورونا الأربعة، يستعرضها "الكونسلتو" في التقرير التالي، وفقًا للدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة في جامعة عين شمس.
سلالة كورونا البريطانية
تكمن خطورة سلالة كورونا البريطانية، التي يرمز لها بـ "بي.7.1.1"، في قدرتها على الانتشار بنسبة تصل إلى 70%، بالإضافة إلى أنها أكثر فتكًا من السلالة الأصلية، بنسبة تتراوح من 30 إلى 90%.
ومع ذلك، فإن أعراض سلالة بي.7.1.1 لا تختلف كثيرًا عن أعراض كورونا المتعارف عليها، كما أن اللقاحات الحالية بإمكانها التصدي لها، نظرًا لعدم وجود زيادة واضحة في معدل الإصابة بها.
سلالة كورونا البرازيلية
أطلق العلماء على سلالة كورونا البرازيلية، التي يرمز لها بـ"بي.1"، اسم "سوبر كورونا"، وذلك لاحتوائها على 17 طفرة من الفيروس الأصلي، تجعلها أكثر عدوى من السلالة الحالية، وهو ما دفع شركات الأدوية إلى عمل على تحديث لقاحاتها، بحيث تكون فعالة ضدها.
سلالة كورونا الجنوب إفريقية
على الرغم من أن سلالة كورونا الجنوب إفريقية، التي تحمل اسم "V2.501"، تنتشر بسهولة أكبر من السلالات الأخرى، ولكن لا يوجد دليل حتى الآن على أنها أكثرهم فتكًا، كما أن الطفرة التي تحملها ثبت أن اللقاحات قادرة على مقاومتها بسهولة.

سلالة كورونا الهندية
تعتبر سلالة كورونا الهندية "B1.617" أكثر خطورة من السلالات الأخرى، لأنها قادرة على الهروب من الأجسام المضادة، سواء الناتجة عن العدوى السابقة أو التطعيم باللقاحات، بفضل احتوائها على طفرتين، وهما E484Q وL452R.
وأرجع الخبراء الزيادة الملحوظ في إصابات كورونا بالهند واقترابها من تسجيل 500 ألف حالة يوميًا، إلى قدرة سلالة B1.617 على الانتشار ونقل العدوى للآخرين، بنسبة 20%.
سلالة كورونا الأمريكية
يستطيع بروتين سبايك في سلالة كورونا الأمريكية، المعروفة باسم "CAL.20C" أو السلالة الشيطانية، اختراق مستقبلات الخلايا في جسم الإنسان بشكل أسرع، ومع ذلك، لا يزال قدرتها على نقل العدوى -وكذلك درجة مقاومة الأجسام المضادة لها- غير معلومًا للعلماء حتى الآن.
كيفية التصدي لسلالات كورونا الجديد
– الالتزام بالإجراءات الاحترازية، مثل غسل اليدين والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة الطبية.
– الإسراع في تلقي لقاحات كورونا.
– اتباع نظام غذائي صحي، لتقوية الجهاز المناعي وتعزيز قدرة الجسم على مكافحة العدوى.
– شرب المزيد من السوائل، خاصةً الماء، للحفاظ على ترطيب الجسم وحمايته من الجفاف.
نقلا عن الكونسلتو

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد