الاعلامية ريهام سعيد تعرض تشوهات بأذنها أخدت ودني وحطتها في مناخيري

الاعلامية ريهام سعيد تعرض تشوهات بأذنها أخدت ودني وحطتها في مناخيري

الاعلامية ريهام سعيد تعرض تشوهات بأذنها أخدت ودني وحطتها في مناخيري
أكد الإعلامية ريهام سعيد أن إعلان مرضها بعد الوقف الذي كانت قد تعرضت له قبل ذلك ليس استعطافا للجمهور، كما أنها توقفت بعد مرضها بـ6 أشهر، ولم تكن تستعطف الجمهور ولم تبشر بالمرض على نفسها، قائلة: "ده مكانش مرض مميت وقولت ممكن مرجعش شيلت مناخيري 3 مرات في شهر".

وأوضحت "سعيد"، خلال حوارها ببرنامج "شيخ الحارة والجريئة"، مع المخرجة إيناس الدغيدي، المُذاع عبر شاشة "القاهرة والناس"، أنها لم تكن في مرض عادي ولكنها كانت في حالة موت، مشيرة إلى أنها أزالت مناخيرها بالعظم والغضاريف.
ريهام سعيد تعرض تشوهات أذنها
وللمرة الأولى عرضت ريهام سعيد تفاصيل التشوهات التي أصابت أذنها بسبب عملية التجميل، وقالت: "أنا أخدت ودني وحطتها في مناخيري معنديش ودن"، مؤكدة أن من يكذب على الجمهور أو يعلن مرضه شخص ناقص.
وأشارت الإعلامية ريهام سعيد إلى أنها في سن الـ45 عامًا، ولم تخفِ عمرها عن الجمهور، مشيرة إلى أنها تغيبت عن البرنامج وأعلنت توقف البرنامج، متابعة: "كتبت لو موت سامحوني وخدمت الناس 20 سنة".

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد