مع تفاقم كارثة كورونا.. خبير أمريكي يحذر الهند من الأسابيع المقبلة

مع تفاقم كارثة كورونا.. خبير أمريكي يحذر الهند من الأسابيع المقبلة

مع تفاقم كارثة كورونا خبير أمريكي يحذر الهند من الأسابيع المقبلة
يزداد الوضع سوءا فى الهند بسرعة مقلقة، فى حين حذر أحد كبار الخبراء الأمريكيين من أن الأسابيع المقبلة فى البلاد التى يبلغ عدد سكانها 1٫4 مليار شخص ستكون «مروعة».
وتجاوز العدد الرسمى لإجمالى حالات الإصابة فى الهند 20 مليونًا، وهو حاجز لم يتجاوزه سوى الولايات المتحدة، بينما بلغ إجمالى الوفيات رسميًا أكثر من 220 ألف حالة. وسجلت وزارة الصحة أمس 357٫229 حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة و3449 حالة وفاة. ويعتقد خبراء أن الأرقام الفعلية أعلى من ذلك بكثير.
وقال الدكتور أشيش جها، عميد كلية الصحة العامة بجامعة براون الأمريكية، «ستكون الأمور مروعة خلال الأسابيع العديدة القادمة. وقد يكون أطول من ذلك بكثير».
وقررت الهند تعليق الامتحانات الخاصة بالأطباء والممرضات المتدربين، لضمهم لصفوف الأطقم الطبية الهندية. كما أوقفت دورى الكريكت أكثر بطولاتها الرياضية شعبية. ودعا النائب الهندى المعارض البارز راؤول غاندى إلى إغلاق وطنى فى البلاد، وتحجم الحكومة عن ذلك خوفًا من التداعيات الاقتصادية، لكن عدة ولايات فرضت قيودًا اجتماعية. وأعلنت محكمة نيودلهى العليا أنها ستبدأ فى معاقبة المسئولين الحكوميين إذا لم يتم توصيل إمدادات الأكسجين المخصصة للمستشفيات. وشهدت البلاد مشاهد لأشخاص يموتون أمام المستشفيات المليئة بالمحارق. وأصبح آلاف الأستراليين عالقين فى الهند منذ أن أغلقت كانبيرا حدودها أمام المسافرين القادمين من الهند فى مواجهة التفشى الحاد للوباء. فى تلك الأثناء، أعلنت المملكة المتحدة شراكة جديدة مع الهند تتضمن استثمارا فى اللقاحات فى بريطانيا.

فى تلك الأثناء، تسعى دول أخرى إلى تخفيف قيود الحد من انتشار الفيروس، ويبحث الاتحاد الأوروبى اليوم مقترحا يتيح للسياح الذين تلقوا الجرعات الكاملة من اللقاحات المضادة للفيروس بدخول دول الاتحاد.
وفى الولايات المتحدة الأمريكية، رفع حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس وبشكل فورى كل قيود كوفيد-19، مشيرا إلى فعالية اللقاحات. كما أعلن حاكم ولاية نيويورك التى كانت سابقا بؤرة لتفشى كورونا، أندرو كومو عن رفع العديد من القيود التى فرضت.
ومن المتوقّع أن تسمح الولايات المتّحدة بإعطاء لقاح فايزر/بايونتك المضادّ لكوفيد-19 للأولاد الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما أو أكثر، بدءا من الأسبوع المقبل.
وقال خبراء وعلماء صحة أمريكيون، إنهم لا يعتقدون أن المناعة الجماعية يمكن تحقيقها فى المستقبل القريب بسبب انخفاض معدلات التطعيم، مرجحين أن يصبح الوباء تهديدا دائما لعدة أعوام مقبلة. فى الوقت نفسه، تبحث وزارة الدفاع الأمريكية فى وضع آلية لتطبيق مبدأ «إلزامية اللقاح» على كامل أفراد القوات المسلحة وموظفى الوزارة المدنيين.
فى غضون ذلك، تقرر منظمة الصحة العالمية خلال أيام ما إذا كانت ستوافق على لقاحين صينيين لاستخدامهما فى حالات الطوارئ ضد كوفيد 19. وستكون هذه المرة الأولى التى يتم فيها إدراج لقاح صينى على الإطلاق على ما تسمى قائمة استخدام الطوارئ لمنظمة الصحة.
وفى البرازيل، تم تعليق إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كورونا سينوفاك الصينى بسبب نقص الجرعات. وفى الفلبين، تلقى الرئيس رودريجو دوتيرتى جرعته الأولى من لقاح سينوفارم الصينى، فيما يواجه الأرخبيل تفشيا حادا فى الوباء.
وفى سريلانكا، وصلت الدفعة الأولى من لقاح «سبوتنيك V» الروسى الذى يحتل المرتبة الثانية فى العالم من حيث عدد الموافقات التى حصل عليها للاستخدام.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد