إثيوبيا تتهم مصر والسودان بتسييس قضية سد النهضة .. استفزاز جديد

إثيوبيا تتهم مصر والسودان بتسييس قضية سد النهضة .. استفزاز جديد

إثيوبيا تتهم مصر والسودان بتسييس قضية سد النهضة استفزاز جديد

أعلن وزير الخارجية الإثيوبي، ديميكي ميكونين، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تريد أن تحقق الاستفادة من مياه النيل بشكل عادل ومعقول بما يتماشى مع مبدأ عدم التسبب في ضرر كبير لدول المصب.
وقال ميكونين خلال لقاء مع وزير خارجية جزر القمر، إن إثيوبيا تساهم بنسبة 86% من مياه النيل، إلا أنها لم تكن قادرة على الاستفادة منها، مشيرًا إلى أن مصر والسودان تريدان مواصلة احتكار مياه النيل، والاستمرار في تدويل وتسييس القضية.
وأضاف ميكونين أن إثيوبيا مستعدة لمواصلة مفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، لافتًا إلى أن المفاوضات ستؤتي في النهاية لثمار مرضية لجميع الأطراف.
وكان المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، صرح بأن بلاده ستظل تتمسك بقيادة الاتحاد الأفريقي لمفاوضات سد النهضة و"لن تقبل بتحركات السودان لربط مسألة الحدود"، بهذا الملف.
وأضاف مفتي "مازالت التصريحات السودانية العدائية مستمرة، ولم يكتف السودان بالاعتداء على أراض إثيوبية، بل انتقل إلى الادعاء بتبعية إقليم سد النهضة".

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد