قصة وثيقة عمرها قرنان وربع عن هلال رمضان

البوابة نيوز ضمن مقتنيات دار الكتب والوثائق القومية، هناك وثيقة لرؤية هلال رمضان، تم نشرها في إطار مبادرة وزارة الثقافة "خليك في البيت.. الثقافية بين إيديك"، وهي وثيقة يبلغ عمرها قرابة قرنين وربع، خاصة برؤية هلال شهر رمضان المعظم بحضور رئيس الفقهاء والمفتين الحنفي والشافعي والمالكي.ويستعرض الوثيقة، الدكتور راضي محمد جودة، المحاضر في التاريخ الحديث والمعاصر وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للدراسات التاريخية، قائلا: وثيقة رؤية هلال رمضان لعام 1211 هجرية 1797 ميلادية، أواخر الحكم العثماني في مصر حيث جاءت بعدها الحملة الفرنسية بعام واحد.جاء نص الوثيقة كالتالي: "حضر المكرم مسعود بن المرحوم الحاج حميدة الشهير بالكسير والمكرم عبدالكريم ابن المكرم الحاج عبدالرازق تركي والمكرم السيد رجب بن المرحوم الحاج حسين البنداق وشهدوا بأنهم رأوا هلال شهر رمضان ليلة الاثنين المبارك وذلك بحضرة كل من مولانا العمدة الفاضل الشيخ سليمان قتيبة المفتي المالكي ومولانا الشيخ العمدة الفاضل السيد سليمان عبدالله العلاف الفرضي المالكي والشيخ العمدة برهان الدين إبراهيم اليزجي المفتي الحنفي ومولانا العمدة الشيخ أحمد عبدالله المؤذن المفتي الشافعي ومولانا العمدة الإمام الشيخ إبراهيم أبو الخير ومولانا الشيخ مصطفى السعران رئيس الفقهاء وغيرهم من الحاضرين".ولفت "جودة" إلى أن الوثيقة تعود أهميتها إلى كونها أقدم وثيقة تحدثت عن رؤية هلال رمضان في العصر الحديث، وهى بذلك تعد من الوثائق النادرة بدار الوثائق القومية بالقاهرة.

المصدر البوابة نيوز

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد