حرمان نويل كلارك من الـ”بافتا” بسبب التحرش الجنسي

نويل كلارك نويل كلارك اتهمت 20 امرأة المخرج والممثل نويل كلارك بأنه في الفترة ما بين عامي 2004 و2019 قام بالتحرش الجنسي بهن، أو تحسس أجسامهن بطريقة غير لائقة أو وجه تعليقات بذيئة لهن أو قام بالتقاط صور ومقاطع فيديو فاضحة ومشاركتها دون موافقتهن، أو بالتنمر، وعلى إثر ذلك قامت الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) بتعليق عضويته وسحب جائزة المساهمة المتميزة في السينما التي منحتها له.وقالت الأكاديمية في بيان: "في ضوء مزاعم سوء السلوك الخطيرة بخصوص نويل كلارك الواردة في صحيفة الجارديان، اتخذت الأكاديمية قرارا بتعليق عضويته حتى إشعار آخر وكذلك سحب جائزة المساهمة المتميزة في السينما التي منحتها له".وقال كلارك في بيان "خلال مسيرتي المهنية التي استمرت 20 عاما، وضعت الشمول والتنوع في صدارة عملي.. ولكننى أنفي بشدة ارتكاب أي سوء سلوك جنسي أو مخالفة من هذا النوع وأعتزم الدفاع عن نفسي ضد هذه المزاعم الكاذبة".

المصدر البوابة نيوز

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد