فيديو لأطباء يرقصون على أغنية أثناء عملية جراحية يثير الجدل في تونس | فيديو

فيديو لأطباء يرقصون على أغنية أثناء عملية جراحية يثير الجدل في تونس | فيديو

منوعات

A أثار مقطع فيديو يظهر فيه فريق طبي تونسي يرقص على أنغام إحدى الأغنيات أثناء إجراء عملية جراحية داخل غرفة العمليات، جدلا واسعا ومطالب بمحاكمة الأطباء، بتهمة عدم احترام حرمة المريض.


ويظهر في المقطع فريق طبي يقوم بإجراء عملية جراحية لأحد المرضى، فيما تقوم إحدى الفتيات من الفريق بتصوير العملية على أنغام إحدى الأغنيات وسط رقص غريب من كل من تواجد داخل غرفة العمليات.
وأثارت تلك الواقعة استنكار نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين نشروا المقطع بشكل واسع، ووجهوا نقدا لاذعا للأطباء.
وقالت الإعلامية التونسية شيماء بوهلال، في تدوينة نشرتها على صفحتها في فيسبوك: ”إلهي إن وضعتنا يوما بين يدي طبيب أو طبيبة دون وعي منا، فاجعله طبيبا مملا غير تقدمي أو منفتح على الطب في فرنسا وأمريكا، ولن يصور أمعاءنا ودماءنا تنزف ويضعها على وسائل التواصل الاجتماعي، تيك توك كانت أو حتى انستجرام“.
وفي تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك، قال الصحفي فؤاد الاحول: ”ونحن نتساءل كيف ينسون المقص في بطن المريض؟ .. واحيانا ينسون ضمادات الجراح.. واحيانا القفازات الخاصة بالعمليات.. المريض بطنه مفتوح وبين الحياة والموت وهم يتراقصون فوقه“.
وجاء في تدوينة نشرها الناشط بالمجتمع المدني صالح حناشي على صفحته في فيسبوك: ”نقل مباشر لعملية جراحية على أنغام أغنية مسلسل الفوندو بصوت المغني جنجون.. السيدات والسادة الأطباء والإطارات شبه الطبية هل أخذتم ترخيص من المريض وأهله للقيام بهذا المباشر؟.. ماذا يمكن أن نسميه يا متعلمين يا دكاترة يا بتوع المدارس؟ كل المقاييس والضوابط ضاعت في هذا البلد“.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد