تحذير تاريخي من قداسة البابا شنودة للرهبان ويصفها بأنها كارثية

تحذير تاريخي من قداسة البابا شنودة للرهبان ويصفها بأنها كارثية

تحذير تاريخي من قداسة البابا شنودة للرهبان ويصفها بأنها كارثية
في واحدة من أغرب تعليقاته خلال محاضرته الأسبوعية، وصف قداسة البابا الراحل شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أجهزة المحمول بأنها كارثية على الرهبانية التي أصبحت مشكلة كبيرة.

حينها قال البابا شنودة: الراهب يمكن أن يكون في قلايته والعالم كله معه من خلال جهاز المحمول وبالتالي لا يكون قد ترك العالم مثلما تتطلب الحياة الرهبانية.
والكنيسة لا تسمح بوجود المحمول مع الراهب في قلايته إلا للمسئولين في الدير الذي يحتاج عملهم الاتصال بالعالم ولا يسمح به لبقية الرهبان، بحسب ما نقلته مجلة أكتوبر عن البابا شنودة قبل سنوات.
يذكر أنه في عام 1854 افتتح أول خط تلغراف في مصر، ثم في عام 1881 تم إنشاء أول خط تليفوني يربط بين القاهرة والإسكندرية وتعتبر مصر من أوائل الدول في استخدام التليفون الذي تم اختراعه في 1876، وفي عام 1883 تم تمديد الخطوط التليفونية إلى بورسعيد والإسماعيلية والسويس. وتم إدخال أول خدمات الهاتف المحمول بالنظام العالمي للاتصالات المتنقلة في مصر عام 1996، ومنذ ذلك الوقت أصبح الهاتف المحمول منتشرًا بشدة في مصر.
المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد