الرئيسية / منوعات / جامعة فيينا تدق ناقوس الخطر.. مادة نستخدمها تهدد حياة البشر

جامعة فيينا تدق ناقوس الخطر.. مادة نستخدمها تهدد حياة البشر

صدى البلد حذرت جهات بحثية في النمسا من خطر البلاستيك وكشفت عن أمرٍ خطير، وفق صحيفة التليجراف البريطانية.
وقالت الصحيفة، إنه بعد انتشار مخلفات البلاستيك في المحيطات والأنهار وفي الطعام الذي نأكله والماء الذي نشربه، اكتشف علماء بالنمسا وجود جزيئات دقيقة من البلاستيك داخل أجسامنا!
وأجرت جامعة فيينا بحثًا جديدًا، قام خلاله العلماء بتحليل فضلات لأشخاص من ثماني دول، منها بريطانيا، وتبين أن جزيئات البلاستيك الدقيقة انتقلت إلى قمة السلسلة الغذائية.
وذكرت الصحيفة، رغم أن الدراسة، أجريت على عينة صغيرة من الأشخاص، فهي تقدم الدليل، لأول مرة، على اكتشاف مركبات البلاستيك الدقيقة في جسم الإنسان.
وفي بعض الحالات تبين أن العينة الواحدة تحتوي على تسعة أنواع مختلفة من مركبات البلاستيك.
وكانت دراسات سابقة أكدت أن مركبات البلاستيك تتسبب في الإصابة بالسرطان، خصوصا سرطان الثدي والرحم.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *