الرئيسية / اخبار مصر / رئيس الوزراء يلتقي أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية بمحافظة الشرقية

رئيس الوزراء يلتقي أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية بمحافظة الشرقية

رئيس الوزراء يلتقي أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية بمحافظة الشرقية التقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية بمحافظة الشرقية، ضمن برنامج زيارته للمحافظة، التي بدأها صباح اليوم، يرافقه وزراء التضامن الاجتماعي والتموين والتنمية المحلية والصحة والزراعة والشباب والرياضة ومحافظ الشرقية.
وبحسب البيان الذي صدر اليوم، أكد أنه في بداية لقائه مع نواب محافظة الشرقية، أعرب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن سعادته بوجوده بين أبناء محافظة الشرقية أهل الكرم.
وذكر مدبولي أن لقاءه مع النواب والقيادات التنفيذية في كل محافظة يقوم بزيارتها، يهدف في المقام الأول إلى الاستماع الى اهم التحديات العامة في كل محافظة، مشيراً إلى أن جولاته بالمحافظات تستهدف زيارة المشروعات المتوقفة بغرض إلقاء الضوء عليها، واتخاذ خطوات جادة في عملية التنفيذ بالتعاون بين الحكومة ومجلس النواب.
واستعرض النواب أمام رئيس الوزراء عدد من التحديات التي تواجه محافظة الشرقية، مثل كثرة الطرق غير الصالحة للسير في المحافظة، وطالب النواب بالاهتمام بشبكة الطرق الداخلية حيث تواجه المحافظة تحدياً كبيراً فيما يتعلق بالانتقال وحالة الطرق بين المراكز الداخلية حيث تمت المطالبة بزيادة مخصصات رصف الطرق، كما طالب أحد النواب بسرعة الانتهاء من مدينة الزقازيق الجديدة، من أجل تخفيف الضغط عن مدينة الزقازيق، كما تمت المطالبة بتخصيص اتوبيسات نقل داخلي لنقل طلبة الجامعة من المراكز المختلفة بالمحافظة إلى جامعة الزقازيق.
وطالب النواب بزيادة الميزانية المخصصة للوحدات المحلية، حيث وصفوا ميزانية الوحدات المحلية بأنها ضعيفة جداً، وفي هذا الصدد طالب النواب بما سموه عدالة توزيع المخصصات المالية بين مراكز محافظة الشرقية، حيث يستحوذ مركز الزقازيق على النسبة الأكبر من المخصصات، كما اشتكى النواب من تأخر إتمام عدد كبير من مشروعات الصرف الصحي بالمحافظة بسبب ضعف المخصصات المالية، كما طالبوا بتفعيل مراكز الشباب، وفي مجال الصحة طالب النواب بحل مشكلات مستشفى الاحرار التي يوجد بها اسانسيرات معطلة، لافتين إلى أن معظم الوحدات الصحية في الريف بالشرقية لا يوجد بها أطباء، كما طالب النواب بسرعة الانتهاء من إنشاء مبنى الطوارئ في مستشفى بلبيس المركزي الذي كان مقرراً افتتاحه قبل ١٠ أشهر، وطالب أحد النواب بإنشاء مستشفيات إضافية في المراكز لتخفيف الضغط على مستشفيات الزقازيق، وفيما يتعلق بمجال التعليم طالب النواب بتثبيت نحو ٤٠٠٠ معلم، وطالب أحد النواب بإعادة تأهيل عدد من المنازل غير المسقوفة في مركز ابو كبير ، وفي هذا الصدد وجه رئيس الوزراء بحصر فوري للمساكن المتواجدة بقرى مركز ابو كبير المطلوب إعادة تأهيلها لسرعة البدء في تنفيذ أعمال التأهيل والارتقاء بحياة المواطنين القاطنين بها.
وردا على التحديات التي تواجه قطاع الصحة في محافظة الشرقية، قالت وزيرة الصحة أن معدلات التنفيذ في مستشفى ههيا بلغ ٧٥٪، كما بلغت معدلات التنفيذ في مستشفى العيون في الزقازيق وكفر صقر ٥٠٪ و٨٠٪. وفيما يتعلق بمسألة نقص الأطباء في محافظة الشرقية أشارت الوزيرة إلى أهمية دور المجتمع المدني في تشجيع الأطباء للعودة للعمل بالمحافظة بدلا من تجديد الإجازات للعمل خارج مصر.
وقال وزير الشباب والرياضة أنه جار الانتهاء من ١٦٥ ملعباً، منها ١٠ ملاعب قانونية، وأنه يوجد ٤٠ ملعباً يجري حل بعض المشاكل الخاصة بها، وذكر أنه يجري العمل على الانتهاء من أعمال التطوير بإستاد الزقازيق، وذكر أنه تم تخصيص ٧٤٠ ألف جنيه لدعم مراكز الشباب بالمحافظة.
وأشار وزير التموين إلى أن الحكومة تدعم الخبز في الموازنة العامة بقيمة ٥١ مليار جنيه، لافتاً إلى أنه يتم الموافقة الفورية على إقامة المخابز في الأماكن كثيفة السكان.
ومن ناحيته أكد وزير الزراعة على أن الوزارة لم ترفض أي طلب لتخصيص أراض للمنفعة العامة، لافتاً إلى أن توزيع الأسمدة يتم بمعدل جيد بنسبة زيادة ٨٥%، مشيراً إلى أنه يجري تدريب 5000 شاب للتدريب على استخدام وتوزيع المبيدات، كما استعرض الوزير الجهود المبذولة في مسألة توريد الأقطان وتحديد اسعار توريدها من الفلاحين، وكذلك مشروع البتلو فضلاً عن الجهود المبذولة في ملف الزراعة التعاقدية.
وذكرت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة جاهزة لتسقيف جميع المنازل التي تقدم النواب بشكاوى بشأنها، مشيرة إلى أن الوزارة تخصص 85 مليون جنيه شهريا للمستحقين ضمن برنامج تكافل وكرامة وذكرت أنه تجري مراجعة شهرية للبرنامج.
ومن ناحيته وجه الدكتور مصطفى مدبولي بسرعة إنجاز مشروعات الصرف الصحي بالمحافظة، طبقاً لما هو متاح بالموازنات، مؤكداً أن دعم الخبز الذي تتحمله الدولة والبالغ ٥١ مليار جنيه سنوياً إذا تم اقتراح توفيره لمدة ثلاث سنوات فقط، فيمكن أن يسهم في توصيل الصرف الصحي لكافة أنحاء الجمهورية، لافتاً إلى أن الموازنة العامة للدولة تتحمل قيمة دعم بمقدار ٣٠٠ مليار جنيه، وهذا تحد كبير جداً.
ورداً على مسألة نقص الأطباء، قال مدبولي للنواب: إذا أردتم حل مسألة نقص الأطباء في المستشفيات لا تأتوا لتقديم طلبات للوزراء بتجديد إجازات الأطباء للسفر خارج مصر. وطالب رئيس الوزراء أصحاب المصانع في المنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان بالحفاظ على المرافق بالمنطقة، لافتاً إلى أن أصحاب المصانع يقومون بإدخال سيارات النقل الثقيل، ويتم تحميلها أكثر من المطلوب وهو ما يؤدي إلى تدمير الطرق في المنطقة، كما لا يقومون بتوفيق أوضاعهم بيئياً، وأيضا يصرفون الصرف الصناعي على الشبكات دون معالجة، ونحن سنتعامل مع أي مصنع مخالف، أيا كان صاحبه، ولفت رئيس الوزراء إلى أهمية الحد من الزيادة السكانية التي تمثل تحدياً أمام خطط التنمية التي تقوم الحكومة بتنفيذها.
ووجه رئيس الوزراء بسرعة إعادة قطعة أرض لأملاك الدولة كانت تحت ولاية شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، ما دامت شركة المياه لا تستخدمها، وهناك حاجة لاستخدامها في مشروع خدمي آخر، وتوجه النواب كلهم بالشكر لرئيس الوزراء والوزراء المرافقين والمحافظ.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *