الرئيسية / أخبار عالمية / الدفاع الروسية تكشف عن كارثة محققة باستخدام مسلحين أسلحة كيميائية في سوريا

الدفاع الروسية تكشف عن كارثة محققة باستخدام مسلحين أسلحة كيميائية في سوريا

الدفاع الروسية تكشف عن كارثة محققة باستخدام مسلحين أسلحة كيميائية في سوريا قال مركز المصالحة الروسي بسوريا، إن المسلحين يحضرون لاستفزاز جديد باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.
وأكد الفريق فلاديمير سافتشينكو، رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، أن المركز تلقى معلومات من سكان محافظة حلب حول التحضير لهذا الاستفزاز من قبل المسلحين بهدف اتهام القوات الحكومية السورية باستخدام الكيميائي ضد المدنيين- وفقًا لما نشرته "روسيا اليوم" الإخبارية.
وأكد أنه بهدف تنفيذ الاستفزاز، وصل عشرات من عناصر "الخوذ البيضاء" إلى مدن أعزاز ومارع والراعي في محافظة حلب. وقبل ذلك نقل مسلحون حاويات بمواد سامة من مدينة جسر الشغور في ريف إدلب إلى المدن المذكورة. ومن المفترض أن الحاويات كانت تحتوي على مادة الكلور.
وأوضح سافتشينكو، أنه في الوقت الحاضر بدأ عناصر "الخوذ البيضاء" بتصوير لقطات فيديو مفبركة بمشاركة أشخاص مدنيين مجهولين بالنسبة للسكان المحليين، مشيرًا إلى أنه حسب المعلومات التي تلقاها المركز الروسي، ينوي المسلحون استدراج النيران الجوابية من قبل القوات الحكومية السورية بمدينة مارع عند خط التماس، وبعد ذلك سيتم على أراضي تحت سيطرة المسلحين تنظيم تمثيلية لقصف مدفعي بقذائف محشوة بمواد سامة، بزعم أنه قصف من قبل الجيش السوري.
وأضاف سافتشينكو، أنه بعد ذلك سيتم عرض "ضحايا" مزعومة للهجوم الكيميائي، ومن غير المستبعد أن يحاول المسلحون السيطرة على مدينة تل رفعت، مؤكدًا أن المركز الروسي سيتابع الأوضاع في المنطقة باهتمام، وسيطلع الرأي العام على تطورات الأحداث.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *