الرئيسية / حوادث / جريمة الفيوم.. الطفلة “ملك” لحقت بوالدها في المسجد فاختفت وعادت جُثة

جريمة الفيوم.. الطفلة “ملك” لحقت بوالدها في المسجد فاختفت وعادت جُثة

جريمة الفيوم.. الطفلة "ملك" لحقت بوالدها في المسجد فاختفت وعادت جُثة

كتب – صابر المحلاوي:
لحقت الطفلة ملك (4 سنوات) وراء والدها، أثناء ذهابه لأداء صلاة العصر داخل إحدى المساجد بقرية الجندي، التابعة لمحافظة الفيوم، وما إن لمحها الأب خلفه؛ قام بإعادتها مرة أخرى إلى المنزل، لكن فور عودته اكتشف بأن طفلته لم تكن متواجدة بالمنزل، فقام بالبحث عنها، حتى هاتفه مجهول وطلب منه شحن رصيد على الرقم بألف جنيه حتى يُعيد إليه ابنته، وبعد أسبوع من اختفائها، عثروا على جثتها في مجرى مائي بأرض زراعية.

"مصراوي" تواصل مع أسرة الضحية لمعرفة تفاصيل الواقعة، حيث قال محمد مصطفى (21 سنة) -شقيق الطفلة "ملك"- إن الضحية كانت تلهو رفقة شقيقتها الكبرى يوم السبت قبل الماضي، قبل أن تتركها وتلحق بوالدها، الذي كان ذاهبًا للصلاة.

"حد اتصل بينا وقال اشحنولي رصيد بألف جنيه وأنا أرجع لكم بنتكم"، قالها شقيق الطفلة قبل أن يُكمل بقوله: "أبويا شحن الرصيد لكن ملك ما رجعتش والتليفون اتقفل بعدها".

بعدما يأس أهل الطفلة من العثور عليها بعد يومٍ من البحث في قريتهم والأماكن المجاورة، أبلغ "مصطفى" والد الطفلة مركز الشرطة بتغيبها عن المنزل، واتجه أهالي القرية معه، وبدأوا في معاينة المكان وتمشيط الترعة المجاورة، لكن لم يجدوا لها أثر.

"يا أهالي البلد في بنت صغيرة تايهة اسمها ملك، واللي يلاقيها يوديها لبيت الحاج مصطفى".. كلمات ترددت عبر "ميكروفونات" القرية والمناطق المجاورة بحثًا عن الطفلة، في الساعات الأولى ليوم الأحد، وظل الأهالي في رحلة بحث موسعة بين الأمل والخوف من المصير المجهول.

"إلحقوني فيه جثة هنا".. صرخات فزِعة مزارعين القرية في الحادية عشر صباح السبت الماضي، بعد اختفاء الطفلة بأسبوع، تجمّع على إثرها سُكّان المنطقة، ليروا جثة لطفلة لم تتعدْ الـ4 سنوات وبها آثار خنق وطعن بالبطن، وقال أحدهم "دي ملك بنت عم مصطفى".

أبلغ الأهالي سريعًا قسم شرطة يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، بعثورهم على جثة طفلة ملقاة بالزراعات، وعلى الفور انتقل رجال المباحث والإسعاف لمكان الواقعة، بدأوا تحريات موسعة للوصول لحقيقة مقتل الطفلة، والتي ما زالت لغز محير حتى الآن.

من بعيد سمعت آذن "مصطفى" صوت متكرر بلهفة يملئه الخوف من أحد الأهالي: "إلحق يا عم مصطفى في بنت لقيوها ميته في الزراعات". على الفور أسرع الأب إلى مكان الحادث وهناك وجد طفلته وبها آثار خنق وطعنة في البطن وقرطها الذهبي منزوع منها.

"عمر ما كان في بينا عداوة مع حد"، قالها الشاب العشريني مُكملًا: "منهم لله اللي عملوا كده في طفلة"، مناشدًا قوات الأمن في سرعة التوصل لهوية الجناة ليحاكموا أمام القضاء.

كان قسم شرطة يوسف الصديق بمحافظة الفيوم تلقى بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة الطفلة "ملك" في مجرى مائي صغير بأرض زراعية بقرية الجندي وتوجه رجال المباحث، وبصحبتهم القوة المرافقة لعمل التحريات للتعرف على تفاصيل الواقعة وتحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق، والذي أمرت بعرض الجثة على الطب الشرعي لتشريحها والوقوف على تفاصيل الحادث، وضبط الجاني كما أمرت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

ملك

المصدر مصراوى