الرئيسية / صحة / أصيب به “ستيفن هوكينج”.. ما هو مرض “العصبون الحركي” الذي انتشر بين لاعبي كرة القدم؟

أصيب به “ستيفن هوكينج”.. ما هو مرض “العصبون الحركي” الذي انتشر بين لاعبي كرة القدم؟

أصيب به "ستيفن هوكينج".. ما هو مرض "العصبون الحركي" الذي انتشر بين لاعبي كرة القدم؟

كتب- معتز حسن:

يُعد التصلب الجانبي الأولي نوعًا من مرض العصبون الحركي الذي يسبب تفتت خلايا الأعصاب العضلية ببطء، متسببًا في ضعفها. ويتسبب التصلب الجانبي الأولي (PLS) في ضعف العضلات الإرادية، مثل تلك المستخدمة في التحكم في ساقيك وذراعيك ولسانك.

ويكثر الإصابة به في الفترة العمرية ما بين 40 و70 عامًا، وقد يسمى أيضًا بمرض "لو جريج"، إذ سمي على اسم لاعب كرة قاعدة "بيسبول" أمريكي مشهور الذي أصيب به.

ووفقًا للدراسات العلمية التي أجريت فقد توفى العديد من لاعبي كرة القدم الإيطالية بسبب إصابتهم بمرض العصبون الحركي، أو ما يعرف باسم (ALS)، ومن هذا المنطلق لوحظ أن لاعبي كرة القدم الأمريكية هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، وذلك بسبب كثرة المخاطر العصبية التي يتعرضون لها مثل ضربات الرأس الشديدة التي تحدث لهم بكثرة، وفق ما نشره موقع "iflscience".

وبعد عدد من الدراسات المتعمقة الخاصة بكرة القدم، وجد الفريق البحثي للدكتور إيتور بيجي، من معهد ماريو نيجري للأبحاث الدوائية وفاة أكثر من 25 ألف لاعب كرة قدم ما بين عامي 1959 وحتى عام 2000 بسبب إصابتهم بمرض العصبون الحركي.

وأتضح أيضًا إنه قد تظهر أعراض هذا المرض بعد سن التقاعد أو اعتزال لاعب كرة القدم وهذا بالفعل قد سبق وحدث مع بعض الحالات.

أعراض الإصابة بمرض التصلب الجانبي الأساسي، وفق ما نشره موقع "Mayoclinic":

– تيبس العضلات في الساقين وضعفها وتشنجها.

– التعثر وصعوبة الحفاظ على التوازن وصعوبة التحرك كلما ضعفت عضلات القدم.

– تقدم الضعف والتيبس إلى منطقة الجذع ثم إلى الذراعين واليدين واللسان والفك.

– البحة وقلة معدل الكلام وتلعثم النطق وسيلان اللعاب مع ضعف عضلات الوجه

– صعوبة البلع والتنفس في مرحلة متأخرة من المرض.

وتبلغ نسبة انتشار داء العصبون الحركي ما بين 1 إلى 6 من كل 100 ألف شخص في السنة، في حين أن الحديث في 5% – 10% من الحالات هو عن مرض وراثي سائد.

ومن أشهر الشخصيات العالمية التي أصيب بهذا المرض وهو في سن الشباب العالم ستيفن هوكينج، وأخبروا الأطباء أنه لن يعيش أكثر من 5 أعوام تالية، إلا إنه عاش نحو أكثر من 55 عامًا بعد تشخيص إصابته بهذا المرض.

المصدر مصراوى