الرئيسية / أخبار الرياضة / بعد الفوز على دمنهور.. طنطا يحتفظ بالصدارة في “مظاليم بحري”

بعد الفوز على دمنهور.. طنطا يحتفظ بالصدارة في “مظاليم بحري”

مباراة الحمام والأوليمبي مباراة الحمام والأوليمبي شهدت مباريات الجولة الـ22 من منافسات المجموعة الثالثة لأندية بحرى والإسكندرية بدوري القسم الثاني لكرة القدم، منافسات قوية وشرسة، وانقلبت الأوضاع في جدول ترتيب هذه المجموعة رأسًا على عقب، خاصة بعد تسجيل 17 هدفًا في هذه الجولة.نجح فريق طنطا بقيادة مديره الفني أيمن المزين في الاحتفاظ بالصدارة والمقدمة في المجموعة برصيد 42 نقطة، بعد فوزه على دمنهور منافسه العنيد بهدف وحيد.فيما نجح الأوليمبي هو الآخر في الوصول إلى المركز الثاني والوصيف برصيد 39 نقطة بقيادة مديره الفني أحمد ساري بعد فوزه على الحمام بملعبه بهدفين دون رد، بينما تراجع دمنهور بقيادة مديره الفني هاني العقبي للمركز الثالث برصيد 38 نقطة، عقب الخسارة المدوية التي نالها من طنطا، متساويًا مع المنصورة بنفس الرصيد، عقب خسارته هو الآخر من فاركو بنفس النتيجة.كما تقدم الرجاء إلى المركز الخامس برصيد 37 نقطة بعد عودته للانتصارات وفوزه على بلدية المحلة بملعبه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، ويتساوى معه في نفس الرصيد، وكذلك فريق أبو قير للأسمدة بقيادة مديره الفني أحمد الكأس، بعد تعادله مع غزل المحلة بهدفين لكل فريق، والأخير في المركز الثامن برصيد 35 نقطة.في الوقت نفسه حافظ الحمام بقيادة مديره الفني مصطفى عبده على المركز التاسع برصيد 26 نقطة رغم الخسارة التي نالها على ملعبه من الأوليمبي بهدفين دون رد، متساويًا مع فاركو صاحب المركز العاشر بقيادة مديره الفني أحمد عاشور الذي حقق فوزه الأول عقب توليه المهمة على المنصورة بهدف وحيد، وبفارق نقطة وحيدة عن كفرالشيخ الذي حقق فوزًا كاسحًا على شباب تلا برباعية من الأهداف، وله 25 نقطة.فى السياق نفسه حقق الجزيرة بقيادة مديره الفني آدهم السلحدار فوزًا على سيدي سالم بهدف وحيد وله 19 نقطة، في المركز الثاني عشر يليه شباب تلا برصيد 10 نقاط، ثم سيدي سالم في المركز الأخير والمتذيل للمجموعة برصيد 8 نقاط.كما وصلت حصيلة الأهداف في المجموعة ومع نهاية هذه الجولة إلى 327 هدفًا، ويعتبر فريق أبو قير للأسمدة صاحب لقب أقوى خط هجوم في المجموعة، بعد أن سجل مهاجموه 30 هدفًا، يليه الأوليمبي ودمنهور ولكل منهما 27 هدفًا، بينما فريق الجزيرة المطروحي هو أضعف خط هجوم بعد أن سجل مهاجموه 11 هدفًا فقط.فيما حصل فريق طنطا على لقب أقوى خط دفاع بعد أن دخل مرماه 11 هدفًا فقط، ثم الأوليمبي 16 هدفا، وأضعف خط دفاع من نصيب شباب تلا الذي دخل مرماه 44 هدفًا، وسيدي سالم 41 هدفًا.

المصدر البوابة نيوز