تامر حسني يكشف عن موعد عرض فيلم”مش أنا” بدور العرض

كشف النجم تامر حسني، عن موعد عرض فيلمه الجديد"مش أنا" بدور العرض السينمائية عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك يوم ٢٣ من شهر يونيو الجاري.
ونشر حسني، منذ أيام على قناته الرسمية عبر موقع الڤيديوهات "يوتيوب"، الإعلان الرسمي الأول لفيلم "مش أنا" والذي حقق نسب مشاهدة عالية على نفس الموقع تجاوزت ١١ مليون، تسارعت الدول العربية لشراء حقوق عرض فيلم"مش أنا"، وبالفعل تم بيع الفيلم في جميع أنحاء الوطن العربي، ليحجز حسني مكاناً في دور العرض السينمائية بالخارج.
و ضم البرومو الدعائي للفيلم العديد من المفاجآت حيث ظهر تامر حسني بـ"لوك" مختلف، فدائماً يرتدي نظارة طبية، ويرتدي ملابس تعكس شخصيته الخجولة،فيرتدي قميص ويغلق أزراره دائماً، وألوان غامقة ولم يظهر بملابس أكثر شبابية.
و ظهر تامر في بداية الإعلان الدعائي للفيلم، وهو يضرب نفسه ويُحرك جسده بسرعة فائقة وكأن شخص آخر يمسك به ويضربه، حيث أظهر لياقة بدنية عالية في تنفيذ هذه المشاهد كأنه شاب عشريني.
فضلاً عن غموض قصة الفيلم الذي جعل الجميع في حيرة وتساؤولات هل هو يجسد دور مريض نفسي؟، أم تعرض لأزمة نفسية منذ الصغر وتركت أثراً على سلوكه وتصرفاته امتدت لمراحل متقدمة من عمره؟ أم لديه انفصام في الشخصية؟
كل هذه التساؤولات والمفاجآت أثارت اشتياق الجمهور لمشاهدة الفيلم، و لمعرفة الدور الجديد والمختلف الذي سيطل به حسني.
قصة الفيلم تدور حول حالة نفسية ما تصيب تامر حسني والذي يجسد دور "حسن"، وتربطه علاقة قوية جدًا بوالدته المريضة "سوسن بدر" حيث يحرص دائمًا على الجلوس معها أطول وقت ممكنًا ومراعاتها والعناية بها فهى محور حياته".
فيلم "مش أنا" يسلط الضوء على شريحة كبيرة من الشباب الذين يتعرضوا لضغط نفسي واجتماعي والعواقب والتطورات بالإضافة إلى محاولة إيجاد حلول جادة".
ومن رسائل وأهداف الفيلم أنه يسلط الضوء على موضوعين مهمين، أولًا حول علاقة الآباء بأبنائهم، ف "مش أنا" يناقش هذه القضية في ظل التفكك الأسري السائد حاليًا وبُعد الأبناء عن الآباء ولكن مع كيفية معالجتها، والموضوع الآخر حول الضغوطات النفسية وعواقبها بالتغييرات الغريبة على الطبقة الفقيرة الكادحة ".
يذكر أن الفيلم قصة وسيناريو وحوار وبطولة تامر حسني، ويشاركه في البطولة كل من ماجد الكدواني،حلا شيحا، سوسن بدر، ومن إخراج سارة وفيق، ومن إنتاج حسام حسني وسينيرچي وسكاي ليميت أحمد دسوقي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد