وش إجرام.. 27 طعنة تنهي حياة إمام مسجد بالدقهلية

البوابة نيوز لم يتخيل الشيخ "وليد عمر"، صاحب ال 54 عاما، إمام وخطيب مسجد في الدقهلية أن خلافات النسب بين أسرته وعائلة طليق شقيقته ستكتب الفصل الأخير من حياته في مشهد مأساوي اضحي الأهالي بمنطقة بني عبيد، أذ نشبت مشادة كلامية بينه وبين شقيق طليق شقيقه بأحد الشوارع تطورت لمشاجرة قام علي إثرها الجاني بتسديد 27 طعنة في مناطق متفرقة من الجسد للمجني عليه مستخدما سلاح أبيض "مطواة"، ليسقط على الأرض غارقا فى دمائه ويلقي مصرعه في الحال.وكان اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ إلى مأمور مركز شرطة بني عبيد، من مستشفى دكرنس العام بوصول الشيخ وليد عمر عز الدين، 54 عاما، مقيم قرية الصلاحات التابعة لمركز بني عبيد، جثة هامدة وبه عدة طعنات في الوجه والصدر، بادعاء تعد من آخرين.وبانتقال ضباط المباحث إلى مكان الواقعة والفحص تبين أن وراء الواقعة شاب يدعى "ع. ا" طالب بالمعهد العالي للهندسة، بأكاديمية السلاب و أن شقيقة المجنى عليه كانت زوجة لشقيق المتهم وأنهما انفصلا من فترة وهناك خلافات بين الأسرتين، ووقت الحادث التقى المجنى عليه بالمتهم في الشارع ونشبت بينهما مشادة كلامية فأخرج المتهم من جيبه مطواة وطعنه بها عدة طعنات بالوجه والصدر و بلغت الطعنات 27 طعنة متفرقة.وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وعلل قتله للمجنى عليه أنه وجه له عدة شتائم وهدده بحبسه هو وشقيقه.وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وجار العرض على النيابة العامة وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى دكرنس تحت تصرف النيابة العامة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد