الكنيسة تحتفل بعيد الصعود المجيد بإقامة صلوات القداسات الإلهية اليوم

الكنيسة تحتفل بعيد الصعود المجيد بإقامة صلوات القداسات الإلهية اليوم

الكنيسة تحتفل بعيد الصعود المجيد بإقامة صلوات القداسات الإلهية اليوم
تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الخميس، بعيد الصعود المجيد إذ يترأس أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، صلوات القداس الإلهي؛ بمقر مطرانياتهم بإجراءات مشددة.
وأعلنت الإيبارشيات بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية عن تنظيم صلوات القداسات احتفالات بهذه المناسبة، ولكن عن من خلال عدة طرق للحضور ، حيث حددت بعضها الحجز المسبق قبل الحضور للقداس، ومن بين هذه الكنائس ايبارشية شبرا الشمالية والجنوبية وقطاع كنائس مدينة نصروعيد الصعود هو ذكرى صعود أو ارتقاء السيد المسيح إلى السماء بعد أربعين يوما من عيد القيامة المجيد.

وعيد الصعود هو نهاية فترة الأربعين المقدسة، ثم تحتفل الكنيسة بعدها بـ10 أيام بعيد العنصرة الذي تبدأ بعده الكنيسة صوم الرسل مدته ما بين 15 يوما وحتى 43 يوما وينتهى يوم عيد الرسل وهو يوم استشهاد القديسين بطرس وبولس.و يعتبر واحدا من بين 12 عيدًا تحتفل بهم الكنيسة الأرثوذكسية ويخلد ذكرى المرة الأخيرة التي ظهر فيها المسيح ليتحدث إلى تلاميذه بعد موته حيث حاورهم أكثر من مرة على مدار أربعين يوما بينها ظهوره لتلاميذه عند بحيرة طبرية أما المرة الأخيرة فكانت على جبل الزيتون ثم ارتفع إلى السماء واختفى وراء السحب أمام أعين التلاميذ وفقا لروايات الإنجيل، وتحديدا الإصحاح الأول من سفر أعمال الرسل.
وذكرت القصة الكاملة لعيد الصعود في الأصحاح الأول من سفر "أعمال الرسل" من الآية الأولى وحتى الحادية عشر، فتحدث الإصحاح الأول عن "اليوم الذي ارتفع فيه بعدما أوصى بالروح القدس الرسل الذين أختارهم، الذين أراهم أيضا نفسه حيا ببراهين كثيرة بعدما تألم وهو يظهر لهم أربعين يوما ويتكلم عن الأمور المختصة بملكوت الله"، كما تحدث عن "المعمودية" وأن علم الأزمنة عند الله حين قال "فقال لهم ليس لكم أن تعرفوا الأزمنة والأوقات التي جعلها الآب في سلطانه.

هذا الخبر منقول من : الدستور

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد