«فيروس غرب النيل».. رعب جديد يصيب العالم |اعرف التفاصيل

«فيروس غرب النيل».. رعب جديد يصيب العالم |اعرف التفاصيل

«فيروس غرب النيل» رعب جديد يصيب العالم |اعرف التفاصيل
ما أن تبدأ أي أنباء عن ظهور فيروس جديد، أو عودة فيروس قديم للظهور مرة أخرى يأتي على أذهان الجميع رحلة العالم التي لازالت مستمرة مع فيروس كورونا، والذي كان عبارة عن عدد من الحالات المتفرقة في الصين، والتي لم يتوقع أحد تحوله لجائحة.
ومنذ أيام تم الإعلان عن اكتشاف حالة مصابة بفيروس يسمى غرب النيل في ولاية لوس أنجلوس الأمريكية، وسط مخاوف من الانتشار الكبير له ليتحول هو الآخر إلى جائحة.
ما هو فيروس غرب النيل؟
بحسب صحيفة ذا صن البريطانية فإن الحالة المصابة بفيروس غرب النيل، تم اكتشافه في غراب ميت في جنوب منطقة بادادينا.
ويختلف فيروس غرب النيل عن فيروس كورونا كونه ينتقل إلى البشر عن طريق حيوان وسيط آخر وهو البعوض، حيث يلدغ البعوض الحيوان المصاب ثم يلدغ الإنسان فينقل إلى البشر.

ووفقًا للمركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها فإن حوالي واحد من كل 150 مصابًا يصاب بشكل خطير أو حتى مميت بسبب عدوى فيروس غرب النيل.
تحذير من انتشار كبير لفيروس غرب النيل؟
وحذر مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها من أن فيروس غرب النيل من الممكن أن ينتشر بشكل كبير في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بين شهري مايو وأكتوبر عندما يكون البعوض نشطاً.
ونصح مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها باستخدام مبيدات الحشرات وبارتداء القمصان طويلة الأكمام والسراويل في فصل الصيف.
متى تم اكتشاف فيروس غرب النيل؟
تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في أوغندا في عام 1937. ولا يعاني 80 بالمائة من المصابين من أي أعراض، ولكن في حالات معينة تظهر الإصابة من خلال الحمى والصداع.
وفي الحالات الحادة يمكن أن يؤدي الفيروس إلى مشاكل خطيرة في الجهاز العصبي كإلتهاب السحايا والشلل والتهاب الدماغ وقد يؤدي أحياناً إلى الموت.
ويعاني من هم فوق سن الخمسين من المرض أكثر من الشباب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد