رئيس الوزراء الفلسطيني يحذر من تداعيات خطيرة لعملية الاغتيال في جنين

رئيس الوزراء الفلسطيني يحذر من تداعيات خطيرة لعملية الاغتيال في جنين

رام الله- (د ب أ):

حذر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية من التداعيات الخطيرة لعملية الاغتيال التي ارتكبتها قوة إسرائيلية خاصة في جنين فجر اليوم الخميس ، واصفا إياها بـ "إرهاب الدولة المنظم الذي يستدعي تدخلا دوليا عاجلا لوقفة وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني".

واعتبر اشتية، في بيان صحفي اليوم أوردته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ( وفا) ، عملية الاغتيال المدانة بأنها "محاولة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المنتهية ولايته، لاستجلاب ردود فعل تمكنه من الاحتفاظ بمنصبه الذي لم يتبق له فيه سوى بضعة أيام".

وطالب اشتية "المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الدولية، والولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل العاجل لوقف عمليات القتل الاسرائيلية، وإدانة سياسة الاضطهاد والعنصرية والتطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال في الأراضي المحتلة".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل ثلاثة أشخاص بمدينة جنين، وأن من بين القتلى ضابطين اثنين من جهاز الاستخبارات العسكرية، بينما الثالث أسير محرر.

المصدر مصراوى

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد