«إبييدي» تصدر 4 أعمال مترجمة تشارك بمعرض الكتاب

غلاف كتاب بعد العاصفة

غلاف كتاب بعد العاصفة

أعلنت منشورات إبييدي، اليوم الخميس، تقديم أربعة أعمال مترجمة ومتنوعة، تم اختيارها كأول مجموعة، ضمن مشروع ثقافي، يسعى إلى التّفرُّد وفتح جسور التّلقي بين مختلف الآداب، ومن المقرر أن تشارك الإصدارات في معرض الكتاب المقرر انطلاقه في الفترة من 30 يونيو الجاري إلى 15 يوليو المقبل، بمركز مصر للمعارض في التجمع الخامس.

تتيح منشورات «إبييدي» حجز هذه الأعمال قبل تاريخ صدورها، ويمكن للقرّاء حجز نسخ عادية أو موقّعة من المترجم، من خلال موقع إبييدي الإلكتروني www.ibiidipublishing.com لتصلهم في أي وقت.

وتتمثل أعمال «إبييدي»، على النحو التالي:

1- رواية «أشياء تتداعى»: رائعة الكاتب النّيجيري تشينوا أتشيبي الخالدة، ترجمة عبدالسّلام إبراهيم، باعت أكثر من 20 مليون نسخة حول العالم، أدرجتها مجلة تايم في «TIME 100»، أفضل رواية باللغة الإنجليزية من 1923 إلى 2005.

2- المجموعة القصصية «بعد العاصفة»: للكاتب الأمريكي الاستثنائي إرنست هيمنجواي، الحاصل على جائزة نوبل في الآداب عام 1954، ترجمة الأستاذ عبدالسّلام إبراهيم، وباعت الطّبعة الأولى منها أكثر من 20000 نسخة في الولايات المتحدة الأمريكية.

3- «عبقرية المسرح الإيرلندي»: ثلاث مسرحيات «التّراب الأرجواني، عائلة كانافان، في القطار»، لثلاث كُتَّاب مسرحيين من مؤسسي المسرح والأدب الأيرلندي «شون أوكاسي، ليدي جريجوري، فرانك أوكونور»، ترجمة عبدالسّلام إبراهيم.

4- رواية «كل الطّرق تؤدي إلى الجلجثة»: واحدة من آخر أعمال الكاتب البريطاني جيروم ك. جيروم، مؤلف الرّواية الفكاهية الشّهيرة «ثلاث رجال في قارب»، وترجمة سماح ممدوح.

وتوجه الدكتور عماد الدين الأكحل، مؤسس شركات إبييدي، بالشكر لفريق عمل منشورات إبييدي، قائلًا في تصريحات صحفية: «لا تكتمل متعة القراءة الأدبية بدون التّعرف على آداب الشعوب الأخرى، نسعى لتقديم وجبة أدبية كاملة للقرّاء بترجمة عدد من الأعمال العالمية الفريدة، أعمال تم انتقاؤها بعناية وبذل فيها المترجمون جهدا فائقًا، لصياغة تحافظ على روح المكان وصوت الكاتب وأجواء الحكاية، شكرا لإبراهيم عبدالسلام، وسماح ممدوح على ترجمة المجموعة الأولى من هذه الإصدارات، ونعد بإصدار مجموعات أخرى من لغات وعهود متعددة، للقرّاء الشّغوفين بالأدب العالمي المترجم».

ومن جانبه؛ قال محمود عبدالنبي محمود، مدير مكتب القاهرة، مسؤول تعاقدات الشرق الأوسط في تصريحات صحفية: «مع اقتراب خروج التّرجمات إلى النّور، وبداية عهد مشروع ثقافي جديد، أشعر بالفخر لما حققته منشورات إبييدي منذ اللّحظة الأولى، رؤيتنا واضحة؛ أعمال متنوعة ترضي جميع الأذواق، متاحة بجميع المكتبات والمنصات، وقبل كل ذلك؛ أعمالٌ تم اختيارها عن طريق لجنة مكلفة بانتقاء الأفضل وما يستحق النّشر، لنقدمه لكل قرّاء منشورات إبييدي».

المصدر الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد