كشف سر إضرام ميكانيكي ومساعده النار في جسديهما بالشيخ زايد

كشف سر إضرام ميكانيكي ومساعده النار في جسديهما بالشيخ زايد

كشف سر إضرام ميكانيكي ومساعده النار في جسديهما بالشيخ زايد

كشفت تحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة ملابسات إضرام ميكانيكي ومساعده النار في جسديهما بالشيخ زايد، اليوم الخميس. تبين أن لجنة من جهاز مدينة الشيخ زايد حضر لتغلق وتشميع ورشة مخالفة ملك ميكانيكي في المجاورة الثالثة. حاول الشاب العشريني منع اللجنة عن تنفيذ الغلق لكن دون جدوى. سكب صاحب الـ25 سنة بنزينا على جسده مهددا الحضور "لو قفلتوا الورشة هولع في نفسي" ليقلده مساعده. استمرصاحب الورشة في تهديده من منطلق "التهويش" حتى تحول تهديده إلى واقع. تلقى اللواء مدحت فارس نائب مدير مباحث الجيزة إشارة من العميد علاء فتحي رئيس قطاع أكتوبر بإشعال شخصين النار في جسديهما بنطاق الحي الثاني دائرة قسم أول الشيخ زايد. وجه العقيد أحمد نجم مفتش الشيخ زايد بسرعة الانتقال إلى محل البلاغ بقيادة المقدم إسلام سمير وكيل الفرقة تنسيقا مع وحدة المباحث. معاينة الرائد كريم سمير رئيس المباحث ومعاونيه الرائد أحمد البدري والنقيبين إسلام شوق وطارق حمزاوي توصلت إلى أن صاحب ورشة ميكانيكا يدعى "علاء. ط." 25 سنة ومساعده "بدر. ع." 18 سنة أضرما النيران في جسديهما. وأسفر الحادث عن إصابة الأول بحروق 90 %، والثاني بحروق تصل نسبتها إلى 35 سنة ونُقلا إلى مستشفى أم المصريين لتلقي العلاج اللازم. تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

نقلا عن الطريق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد