الكمسري المتهم بإهانة عجوز: «مش بسيب راكب من 27 سنة من غير ما يدفع»

المحصل المتهم بإهانة مسن  في أتوبيس بهيئة النقل العام،

المحصل المتهم بإهانة مسن في أتوبيس بهيئة النقل العام،

قال عمر عبد الحميد، المحصل المتهم بإهانة مسن في أتوبيس بهيئة النقل العام، إن أزمة المواطن المسن بدأت عندما رفض دفع تذكرة وأخرج جواز سفر الذي يثبت أنه تجاوز سن الـ60، ولكن القانون الخاص بتخفيض التذكرة لا يعترف بجواز السفر ويعترف فقط بالبطاقة الشخصية، مؤكدا أن الرجل سنه أقل من 60 سنة، متابعا: «مرديش يدفع وضرب العُهدة بتاعة الدولة بإيده ووقعت على الأرض وأنا هنا غضبت وفضلت أقوله أنت لازم تدفع تذكرة كاملة بس الفيديو مجابش الكلام ده وجاب الخناقة بس».

وأضاف «عبد الحميد» في تصريحات لـ «الوطن» أن الفيديو تم تدواله بعد 4 أيام من الواقعة ما دفع رئيس القطاع لإيقافه عن العمل ورد عليه ليؤكد أنه كان يدافع عن حق الدولة في المال، مستطردا: «الراجل تعدى حدوده عليا في الأول ومرضيش يدفع التذكرة وشتمني بألفاظ بأمي وأبويا وراح مخرجني عن شعوري وأنا لو سبته في رقابة وتفتيش ورايا وفي ربنا شايفني، أنا تجاوزت الحدود بس ممكن أتأسفله بس أنا بدافع عن حق الدولة، أنا محصلش منى مشادة مع مواطن تاني في الأتوبيس وأنا بقالي 27 سنة في الهيئة ومبسبش أي راكب يركب من غير ما يدفع».

وبيّن المحصل المتهم بإهانة مسن في أتوبيس بهيئة النقل العام، أنه صاحب أعلى إيرادات في الهيئة وتم تكريمه عدة مرات من قبل رئيس الهيئة، وحصل على شهادات تكريم وشكر وتقدير عديدة، مبينا أنه يعتبر الأتوبيس أمانة ويجب أن يؤدي عمله فيه بأمانة.

وأشار المحصل المتهم بإهانة مسن في أتوبيس بهيئة النقل العام، إلى أنه عرف واقعة الفيديو بعد أن نزل إلى العمل ووجد أن رئيس القطاع أوقفه عن العمل، موضحا أنه حزن بسبب تجاوزه في حق الرجل المسن، مشيرا إلى أن الفيديو مقطوع ولم يتم عرض الأحداث من بدايتها.

المصدر الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد