لتحويلهم موردين رئيسيين.. كيف تدعم كوريا الجنوبية شركات السيارات

سول – (د ب أ):

قال وزير المالية الكوري الجنوبي اليوم الخميس، إن الحكومة تعتزم تقديم دعما لمساعدة حوالي 1000 شركة تعمل في مجال صناعة مكونات السيارات، في التحول إلى موردين أساسيين لمكونات سيارات الجيل الجديد بحلول 2030.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، عن هونج نام كي وزير المالية قوله إن كوريا الجنوبية تعتزم إنشاء صندوق برأسمال يبلغ 500 مليار وون (448 مليون دولار) لدعم الأبحاث والتطوير وإقامة خطوط الإنتاج في قطاع سيارات الجيل الجديد.

وقال هونج خلال اجتماع حكومي لمناقشة ملف الصناعات الجديدة إنه "من الضروري للغاية الأخذ بزمام الريادة في أسواق سيارات الجيل الجديد والمكونات المتعلقة بها".

ومن المتوقع أن تكثف شركات السيارات الكورية الجنوبية نشاطها في تطوير وإنتاج سيارات الجيل الجديد بما في ذلك السيارات الهيدروجينية التي تعمل بخلايا الوقود أو ذاتية القيادة.

ولكن شركات صناعة مكونات السيارات المحلية في كوريا الجنوبية تكافح للتكيف مع التغييرات الحالية في الصناعة بسبب نقص التكنولوجيا وقوة العمل المدربة.

وقال هونج إن الحكومة ستجري دراسة جدوى أولية لمشروعاتها الأساسية الرامية إلى دعم صناعة الرقائق الإلكترونية.

كانت كوريا الجنوبية قد أعلنت في مايو الماضي خطة لتقديم حوافز ضريبية وأشكال أخرى من الدعم لشركات صناعة الرقائق الإلكترونية بهدف تشجيعها على ضخ استثمارات تصل قيمتها الإجمالية إلى 510 تريليونات وون بحلول 2030.

وتستهدف هذه الخطوة مساعدة البلاد في التحول إلى قوة عالمية في مجال صناعة رقائق الذاكرة أو الرقائق الإلكترونية الأخرى.

يذكر أن كوريا الجنوبية تعتبر قوة عالمية في مجال صناعة رقائق الذاكرة بفضل شركة سامسونج إلكترونيكس أكبر منتج لهذه الرقائق في العالم ومنافستها الأصغر إس. كيه هاينكس.

لكن كوريا تعتبر مختلفة نسبيا في مجال تطوير أنواع الرقائق الأخرى ومنها أشباه موصلات النظم والتي تستخدم في مجموعة متنوعة للغاية من الصناعات بدءا من الأجهزة المنزلية وحتى صناعة السيارات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد