خبير: زيادة أسعار السيارات بسبب قلة المعروض وزيادة الطلب

سيارات_ارشيفية

سيارات_ارشيفية

قال زكريا مكاري، خبير سوق السيارات، ورئيس مجلس معلومات سوق السيارات «أميك» سابقًا، إن قطاع السيارات في مصر، كغيره من القطاعات، واجه تحديات وصعوبات كبيرة منذ بداية الأزمة الراهنة التي سببتها جائحة كورونا؛ لافتًا إلى أنه عقب مرور المرحلة الأولى لمواجهة الجائحة، أصبحت كمية الانتاج أقل من طلب المستهلكين، ما أثر على المنتجين بشكل مباشر.

وأوضح، خلال حديثه لـ«الوطن»، أن أزمة النقص في الشرائح الإلكترونية، وأشباه الموصلات، والتي تدخل في إنتاج الكثير من المنتجات الصناعية، أثرت بشكل كبير على حجم الإنتاج العالمي للسيارات؛ موضحًا أن عدد المصانع المنتجة لتلك الأجزاء قليلة.

ونوه بأن قلة حجم الإنتاج تؤثر على زيادة الأسعار في الأسواق، لقلة المعروض من السيارات المنتجة، وذلك لتكلفة الأنتاج العالية بسبب صغر حجمة الانتاج وبالتالي تكلفة الوحدة أصبحت اعلى قبل بداية الجائحة.

وأكد «مكاري»، خلال حديثه، ظهور موجة تضخم عالمية خلال الفترة المقبلة بسبب زيادة الطلب وقلة المعروض من منتجات السيارات؛ مشيرًا إلى أنه خلال الفترة الاولى لأزمة كورونا كان المستهلك مقيد بشكل كبير، كما أن عدد من البلدان كانت تصرف مبالغ مادية كبيرة ومعونات.

وأضاف أن عددًا من خبراء الاقتصاد أكدوا ظهور موجة التضخم العالمية خلال الفترة المقبلة، ونصحو بأنه من الأفضل للمستهلك شراء المنتجات خلال الفترة الحالية بسبب زيادة الأسعار.

وفي سياق آخر، أكد «مكاري»، أنه من المتعارف عليه داخل السوق المحلي أن يقوم الوكيل المعتمد للعلامة التجارية للسيارات بجمع حصص وطلبيات من الموزعين المعتمدين، وبناء على حجم الطلب ونظرة الوكيل المعتمد للسوق وحجم الطلب المطلوب من الموزعين، يتم إعداد تقرير بذلك، وإرسال حجم الطلبيات المطلوبة للشركة الأم المصنعة، ويتم إرسال تأكيد من الشركة وتوصيل الطلبيات وتوزيعها على الموزعين.

المصدر الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد